التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2009

افتتاحية

استدعت حاجة المعماريين والتشكيليين والحرفيين في ليبيا إلى منبر إعلامي ملتزم بقضايا المجتمع يتم من خلاله تواصلهم اليومي مع شرائحه المختلفة، إلى إطلالة هذه الصفحات النقدية، لترسيخ عدة قيم قد يكون مفهومها غائبا عن بعضنا وقد تحمل معاني مختلفة عند البعض الآخر، ولكننا نتفق مع الكثيرين حولها. ولا بأس من تكرار طرحها بمقتضى الضرورة القصوى إلى إعادة التذكير بما نكون قد نسيناه أو تناسيناه في زحمة السعي وراء فضاء يأوينا بعد أن هجرنا ألفة بيت العائلة الحميمة، ونحن نتطلع إلى البدائل المستوردة وهي تغتال فينا كل يوم إحساسنا بكل ما هو أصيل وجميل.

قيمة أخرى تعيد طرحها هذه المدونة على مائدة الحوار بين أصحاب المهنة الواحدة تحديدا وبين أفراد المجتمع على وجه العموم، وهي احترام الرأي الآخر والتفاعل معه على أساس أنه يهدف بالدرجة الأولى إلى الارتقاء بالعمل الإبداعي" المعماري والتشكيلي والحرفي" إلى مرحلة التفاعل مع هموم واحتياجات المجتمع والتعبير عن تطلعاته إلى حياة أكثر استقرارا وإنتاجية.

وأخيرا هي صفحات تهدف إلى تصحيح مفهوم العالمية في أذهان المبدعين المحليين، وذلك من خلال تسليط الضوء على حقيقة مرامي الدعاة إليها أو المنساقين وراءها. وكي لا تشكل العالمية هاجسنا الأول الذي يدفع بنا إلى أن نرمي باحترامنا لذواتنا خلف ظهورنا جريا وراء سراب اسمه تفوق الآخر.

نماذج من عمارة طرابلس

علي الصادق حُسنين
لابد في البداية من توضيح أنني اعتمدت في كتابة هذه الورقة * على ثلاثة مصادر هي :
1- مقال نشرته صحيفة " مستقبل طرابلس " في عددها الصادر يوم 24/12/1929. 2- مقال نشرته دورية " الأسرة النصرانية " في عددها الصادر يوم 3/2/1929 3- مقال حرره الأستاذ " أنجيلو بيتشولي " وجاء ضمن المجلد الثاني من كتاب أصدره الناشر " مونادوري " سنة 1934 عنوانه " إيطاليا الجديدة فيما وراء البحار " ثم كان سندي ما رواه لي – مشكوراً – الأخ الكريم الحاج : محمود الحنيش ، الذي هو أحد أبناء المنشية المخضرمين ، أمد الله في عمره وجزاه عني خيراً.
إن العناية المتوخاة من حديثي تتمثل – بالدرجة الأولى – في إذكاء ذاكرة تاريخنا الحافل بالأحداث وذلك حتى تكون الأجيال الصاعدة لاسيما طلبة كلية العمارة والتطوير العمراني على علم بما ألفه البحاث الإيطاليون عن المعمار ببلادنا ، وليس من قبيل التواضع والاعتراف بقصر باعي في هذا المجال . لعله من المعروف بل ومن الملموس أيضاً أن طرابلس ما برحت تزخر بتحف معمار…

الإسكان الاقتصادي واقع وطموحات

على صفحات ملتقى المهندسين العرب، كثيرا ما تطرح قضايا تمس هموم المعماري العربي المسلم على وجه الخصوص، فتجد لها عقولا صاغيه ترمي بثقلها على مائدة الحوار... ولإثراء هذه القضايا. فقد رأيت أهمية أن أعيد طرحها هنا لتعميم الفائدة وتجذير هذه القضايا للنقاش وإعمال التفكير.

وهذا موضوع آخر أنقله إليكم بتصرف لطول الموضوع... ولمن أراد المزيد هذا رابط الموضوع على موقع ملتقى المهندسين العرب:
http://www.arab-eng.org/vb/showthread.php?t=50351
ملاحظة/ لصعوبة نقل الملفات المتعلقة بالموضوع إلى المدونة، يرجى مراجعة الموضوع الأصلي.

الإسكان الاقتصادي واقع وطموحات
حسام عبدالله
هنالك تعريفات مختلفة ومتباينة للإسكان الاقتصادي تتاثر بالزمان والمكان. وهنالك العديد من العوامل المؤثرة في تكلفة الإسكان من ضمنها طرق التخطيط والتصميم للمشروع. أطرح هنا هذا الموضوع وآمل ان يشارك الجميع فيه من خلال نقل تجارب الدول في مجال الإسكان الاقتصادي كل حسب مكان إقامتة وذلك من خلال مشاريع قائمة أو دراسات في الموضوع.
جمال الهمالي اللافي أخي العزيز/ حسام عبدالله تحية طيبة وبعد أولا/ أشكر لك اهتمامك بهذه القضية الحيوية وهي توفير السكن الاقتصا…