المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2013

مشاريع تخرج طلبة قسم العمارة- جامعة طرابلس

صورة
إعادة تصميم قاعة عرض فنون تشكيلية بمدينة طرابلس القديمة An Art Gallery at Old City of Tripoli, Libya



الدكتور/ مصطفى المزوغي*
لم تتجاوز عدد المشاريع الخريف 2012/2013، التي تناولت مواضيع لصيقة بالمدينة القديمة طرابلس الغرب عن أثنين، فالموضوع حين يتم طرحه كموضوع مشروع تخرج لنيل درجة البكالوريوس في هندسة العمارة والتخطيط العمراني بجامعة طرابلس، يشكل جملة من المحاذير، ويتطلب إلمام كبير بعمارة العمران التقليدي المحلي. وعلى الرغم من بعض جوانب القصور في التفاصيل المعمارية والانشائية لمقترح مشروع التخرج المطروح من قبل مروة علي عاشور ، إلا أنه يشكل مغامرة تحمل في طياتها جوانب التحدي في تقديم حلولا معاصرة لرأب الصدع القائم في نسيج المدينة المتهالك في ظل تدنى القيمة الاستعمالية وغياب كامل للصيانة والترميم الموضوعي فضلا عن سوء إدارة المدينة ردحا من الزمن.
         كانت مروة عاشور بطرحها لموضوع إعادة تصميم قاعة عرض فنون تشكيلية ضمن أحد الخلايا العمرانية المتهالكة، مؤشر لعدة قضايا، تأتي على عدة مستويات، فبكل أسف لم يتجاوز الطرح جدران قسم العمارة والتخطيط العمراني، وهو أيضا لم يحفز الطلبة أو أعضاء هيئة ال…

تأملات في المعمار

صورة
جمال اللافي

يعتقد البعض أنني استحضر الماضي بتصاميمي المعمارية، ويعزون ذلك إلى مشاعر الحنين التي تربطني به، بما يحمله معه من ذكريات راسخة في الوجدان.
والحقيقة، أنني أستحضر في جملة أعمالي هويتنا المعمارية، التي تعكس جزءاً لا يتجزأ من ثقافة مجتمعنا الليبي.
والهوية بطبيعة الحال لا ترتبط بالضرورة بزمن محدد، فهي يمكنها أن تنشأ في الماضي كذلك يمكنها أن تتشكل في الحاضر، عندما يكون المجتمع في قمة عنفوانه وعطائه، مثلما يمكنها في حالات الجمود والانحسار أن تتأجل إلى المستقبل حيث يظهر جيل يسعى لتأصيلها وصناعة صورتها وتثبيت أركانها في وجدان المجتمع كجزء من صناعة الذات.
هي لا تقبل بهذا القيد (الماضي)، لأنها ولدت لتتواصل مع المتغيرات والمستجدات والمؤثرات البيئية المختلفة.

كما أنها لا ترفض الآخر دون طرح المبررات المقنعة لأسباب الرفض، ولكنها ترفض فكرة أن تتماهى معه بحيث يصبح هو الهوية وتصبح هي العضو المرفوض أو المهمش في كيان المجتمع.

الكن الياباني

صورة
KEN


أ.م/ فوزي عقيل

قبل البداية والتحدث عن( الكن ) دعونا نتعرف على بعض الوحدات اليابانية المهمة والتي لها أثر على الكن وتكوينه.
(shaku) شاكو/ وهو وحدة قياس تقليدية تستخدم في جميع أنحاء آسيا وطوله يساوي القدم تقريباً (0.303) ويزيد قليلاً أو ينقص قليلاً حسب المناطق، ولكن القيمة المتوسطة والمعتمدة هي القيمة المذكورة (0.303) م.
من أين جاء هذا المقاس ؟
كان لنبات الخيزران دوراً كبيراً في الحياة اليابانية. وكثرت استعمالاته، حيث دخل في كثير من الصناعات كالأثاث والسلال والقوارب وأغلب الأشياء التي استعملها اليابانيون، لذلك فإن اليابانيين اشتقوا هذه الوحدة من متوسط الطول بين عقد الخيزران. وقسم ال shakuإلى عشرة أجزاء (وحدات صغيرة) سميت بعدة مسميات:- ·Sunسون باليابانية. ·Tsunتسون بالكانتونية. ·Cunكون بالماندرين.

وأيضا أوجدوا وحدة كبيرة هي 10 أضعاف الshaku وسميتJoجو باليابانية . ·Zhangتشانغ   ماندرين. ·

حوار في بنيوية العمارة الليبية

المعمارية/ سهام المنصوري السلام عليكم، أود أن أفتح حوار حول التطور السكني في طرابلس. أرحب بالآراء المساهمة وخاصة من المهندس المعماري، أحمد إمبيص والباحث المعماري/ جمال اللافي والمعمارية بسمة سنّوقه والمعمارية نادية رفعت. كما سيكون لأي مساهمات أخرى موضع تقدير أيضا.
الموضوع عبارة عن دراسة اجتماعية- مكانية!
شهد هيكل مدينة طرابلس الحضري أربع فترات للتنمية الإسكانية. وقد تغيرت تدريجياً مفاهيم الإسكان وفقاً لهذه الفترات للتنمية. العهد العثماني: المدينة القديمة في طرابلس، المسكن التقليدي ذو الفناء (البيت العربي)، الدراسات السابقة أثبتت أن هذا النوع من السكن كان مناسباً بيئياً واجتماعياً. الفترة الإيطالية: تم تغيير مفهوم الإسكان المعتمد على الفناء، وأشكال سكنية جديدة ظهرت. هل كان التصميم الإيطالي مناسباً و متفقاً مع مطالب الأسرة الليبية؟ وخلال فترة الاستقلال( 1952): استمر مفهوم التصميم الإيطالي. ما كان رد فعل السكان نحو الهيكل المكاني للوحدة السكنية؟ الفترة الحالية: المسكن ذو الفناء (البيت العربي) اختفى تماماً من التخطيط الحضري لمدينة طرابلس. ما هو مستقبل البيت ذو الفناء في طرابلس؟ النوايا المستقبل…