أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

{فأما الزَّبد فيذهب جُفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض}- سورة الرعد، الآية 17

الأربعاء، يوليو 16، 2008

مشاريع معمارية




مشروع تصميم منارة درج الإسلامية
 وفرع الهيئة العامة للأوقاف




تصميم وعرض/ جمال الهمالي اللافي
شارك في التصميم:
م. عزت علي خيري





* فكرة تصميم المشروع/
تدور فكرة تصميم المشروع والمتضمن لمبنى المنارة الإسلامية ومبنى فرع الهيئة العامة للأوقاف حول خمسة محاور رئيسية تسعى في مجملها إلى تحقيق حلول تصميميه ناجحة من الجوانب الوظيفية والبيئية والاقتصادية للوصول بالمشروع إلى الغاية المنشودة منه:

* المحور الأول/
يعتمد تأكيد هوية المنطقة باعتماد الطراز المحلى المتوارث بها وما يتضمنه ذلك من معالجات فعالة لظروف البيئة المحيطة المتسمة بارتفاع في درجة الحرارة وحدة الإشعاع الشمسي خلال فصل الصيف والتباين الشديد في درجات الحرارة بين ساعات النهار والليل خلال فصل الشتاء وهو ما تم أخذه بعين الاعتبار وذلك بتصميم فتحات صغيرة موزعة بطريقة عشوائية على واجهات المشروع لتوفير إضاءة وتهوية كافية لجميع الفراغات والحد من الإشعاع الشمسي الذي يعيق النظر داخل هذه الفراغات مع توفير حوائط مفرغة لمنع تسرب حرارة الشمس الشديدة إلى داخل الفراغات. إلى جانب اتباع نظام الكتل المتضامة وتوفير الأفنية الداخلية والممرات المظللة كل ذلك للتقليل من استعمال المكيفات الصناعية لتلطيف درجات الحرارة.


* المحور الثاني/
فيعتمد على مراعاة جوانب الخصوصية وذلك بالفصل ما بين حركة الرجال والنساء داخل المنارة بعزل الفراغات الخاصة بهن في الدور الأول من المبنى وتوفير جميع المتطلبات ذات العلاقة بنشاطاتهن في هذا الدور( الفصول الدراسية/ حجرة المدرسات/ المدخل المؤدي إلى بيت الصلاة/ فراغ الصلاة/ استراحة الطالبات/ الميضأة ودورات المياه). كما تم وضع مبنى مبيت الطلبة في المنطقة الخلفية من المشروع بحيث يتم عزلها عن المنطقة السكنية الواقعة في مواجهة المشروع ويتم الوصول إليه من مدخل منفصل.


* المحور الثالث/
يتعلق بمراعاة النظم الحديثة في أساليب التعليم من خلال توفير الفراغات الملائمة ومساحاتها المناسبة وعناصر التأثيث، التي تسمح جميعها بإدخال التقنية الحديثة ووسائل الإيضاح في مجالات التعليم،، حيث جاءت الفصول لتسمح بمرونة توزيع مقاعد الدراسة بعدة أشكال (صفوف متوالية/ حلقة نقاش مركزية/ حلقات تجمع متعددة). كما أخذ في الاعتبار بالنسبة للمكتبة وجود مساحة جانبية تسمح باستغلالها لوضع أجهزة الحاسوب المربوطة بشبكات المعلومات العالمية.


* المحور الرابع/
تم التعامل مع مئذنة المسجد من منظور آخر أخذ في الاعتبار ارتباطها التاريخي بالمسجد وما يحمله ذلك من رمزية دينية. إلى جانب إعادة النظر في وظيفتها التقليدية التي أصبحت بعد اختراع مكبرات الصوت في حكم المنتهية مما جعلها من الناحية الوظيفية غير ذات جدوى ومن الناحية الاقتصادية عبء يزيد من تكلفة البناء، وهو ما تم أخذه بعين الاعتبار، حيث تم إعادة توظيفها كمدخل رئيسي للمنارة واستثمار ارتفاعها الشاهق لوضع خزان المياه الذي يغذي مباني المشروع .


* المحور الخامس/
بالنسبة لمبنى فرع الهيئة العامة للأوقاف فقد تم إيجاد علاقة ثنائية، تعتمد في جانبها الأول على فصل المبنى وظيفيا باعتبار اختلاف وظيفته الخدمية عن وظيفة المنارة التعليمية وفي الجانب الآخر على ربط كتلة مبنى فرع الهيئة العامة للأوقاف مع المنارة لتحقيق المتطلبات البيئية السالفة الذكر وباعتبار وجود اتفاق عام بين المبنيين من منطلق أنهما نشاطان متكاملان يخدمان الدين الإسلامي من زاويتين مختلفتين. وفي الوقت نفسه سيحقق ارتباط المبنيين معا في كتلة واحدة التوفير في تكلفة بناء المشروع إجمالا.

وصف المشروع/
يحتوي المشروع على مبنيين مرتبطين من حيث علاقتهما الخدمية بالدين الإسلامي ومستقلين من حيث الوظيفة فأحدهما وهو المنارة الإسلامية التي تؤدي وظيفتها التعليمية لأصول الشريعة الإسلامية والمبنى الثاني وهو فرع الهيئة العامة الأوقاف الذي يعنى بشؤون الوقف وما يتبعها من خدمات إلى جانب ذلك فإن تبعية كل مبنى تنتمي إلى جهة مختلفة مما حدا بالمصممين لهذا المشروع إلى أخذه في الاعتبار عند وضع فكرة تصميم المشروع ليكون هذين المبنيين منفصلين وظيفيا ومرتبطين إنشائيا وذلك وفق الآتي/
* مبنى المنارة الإسلامية/
تتكون من دورين وتحتوي على الفراغات التالية:
1. المدخل الرئيسي:
الذي روعي فيه أن يأتي بزاوية منظورة بالنسبة للشارع والمارة على حد سواء للتأكيد على أهمية المبنى، وكي تكون المئذنة التي تمثل المدخل الرئيسي علامة دالة على هذا الشارع. وهو أمر متعارف عليه في مخططات المدن الإسلامية حيث كانت مآذن المساجد نقطة دالة يتعرف من خلالها سكان هذه المدن على المناطق والشوارع المختلفة بها.


2. بهو المدخل:
يمثل فراغ توزيع يؤدي إلى الفراغات الرئيسية الأخرى مباشرة حسب حاجة الداخل إلى المنارة.


3. المسجد:
يقع على يمين المخل الرئيسي للمبنى وبزاوية ميل بإتجاه القبلة ويمكن الوصول إليه بعدة طرق حسب طبيعة المستعمل حيث يصل إليه الطلبة الذكور عبر البهو الذي يربط مدخل المسجد عبر صحن صغير بالفصول الدراسية في حين تصل إليه الطالبات مباشرة عبر مخل مرتبط بالفصول الدراسية الخاصة بهن في الدور الأول. كما يستطيع سكان المنطقة من الذكور الوصول إليه عبر مدخل جانبي على واجهة المبنى الرئيسية في حين تصل إليه نساء المنطقة عبر سلالم ملاصقة له تؤدي إلى الدور الأول حيث مصلى الطالبات.


4. الإدارة:
تقع على يسار البهو حيث يستقبل الطلبة قسم التسجيل ومخزن الكتب المرتبط به، يلي ذلك مكتب الإستعلامات الخاص بإدارة المنارة ومكاتب الشؤون الإدارية.


5. الفصول الدراسية:
التي تم تجميعها مع حجرة المدرسين حول فناء وروعي في مساحتها أن تستوعب إمكانية التطور في أساليب التدريس كما أخذ في الاعتبار الفصل بين فصول الطلبة وفصول الطالبات التي وضعت في الدور الأول.


6. المقهى:
يقع على يسار البهو مباشرة ويتم الوصول إليه عبر مدخل مستقل مع مراعاة عدة اعتبارات في تحديد موقعه حيث تم ربطه عبر فناء كبير بحجرات الإيواء حتى يمكن إستغلاله كمطعم يقدم وجباته الغذائية للطلبة المقيمين. كما تم الفصل فيه بين الطلبة والطالبات اللاتي خصص لهن فراغ مستقل في الدور الأول يتم الوصول إليه عبر سلالم موجودة على يسار البهو. ويرتبط المقهى بمطبخ ومخزن يتم التخديم عليهم من مدخل خارجي مستقل يقع على الواجهة الرئيسية.


7. المكتبة:
تقع في الدور الأول لتوفير الخصوصية السمعية أي إبعادها قدر الإمكان عن الحركة والضوضاء الشديدة التي قد تحدث في الدور الأرضي ولكي تكون أقرب ما يمكن من فصول الطالبات لتوفير أكبر خصوصية لهن إلا في حدود المكتبة. كما أخذ في الاعتبار توفير مساحة مستقلة بالمكتبة للوسائل السمعية والبصرية وشبكة المعلومات.


8. الصالة متعددة الأغراض:
والتي وضعت بحيث تربط بين مبنى المنارة ومبنى فرع الهيئة العامة للأوقاف حتى تتمكن الجهتين من إستثمارها في نشاطاتها دون أن يتسبب ذلك في التشويش على برامجها المستقلة. وتحتوي على خشبة مسرح في نهايتها مثلما تحتوي على حجرة عرض سينمائي في الإتجاه المقابل في الدور الأول. وقد روعي في تصميمها مرونة إستعمالها لجميع النشاطات سواء كانت على مستوى المنارة وفرع الهيئة أو على مستوى المنطقة ولهذا جعل لها مدخل رئيسي على واجهة المشروع حتى يحقق هذه الغاية كما ربطت من جانبها الغربي بمخزن عام وساحة عامة للتخديم عليها ودخول أهالي المنطقة في حالة وجود نشاط يتعلق بهم.


9. حجرات إيواء الطلبة:
أخذ في الاعتبار عن وضع البرنامج المعماري للمشروع أن يتحتوي هذا المشروع على مبنى لمبيت الطلاب القادمين من المناطق الأخرى، كما روعي في تحديد موقعها أن يكون في المنطقة الخلفية للمشروع لتوفير الخصوصية التامة لهذا المنبى وكي لا تتعارض حركة الطلبة القادمين منه أو الداخلين إليه مع بقية النشاطات التعليمية الأخرى حيث وضع لذلك مدخل مستقل على الواجهة الخارجية للمشروع عبر ممر منفصل. وتتكون من ثلاثة أدوار يحتوي كل دور فيها على إستراحة للطلبة ومطبخ ودورات المياه. مع تنوع في عدد الحجرات من دور إلى آخر.


مبنى فرع الهيئة العامة للأوقاف/
يقع المبنى علىيسار كتلة مبنى المنارة الإسلامية في الجهة الغربية ويتكون من دورين يحتويان على الفراغات التالية:
1. بهو المدخل:
الذي يحتوي على شباك الخزينة التي يتم فيها سداد إيجارات الوقف، كذلك يؤدي إلى مكاتب الشؤون الإدارية والمالية. وقهى إضافة لدورات المياه.


2. مكاتب مدراء فرع الهيئة:
التي تقع جميعا في الدور الأول وترتبط بصالة للإجتماعات يتم الدخول أيضا من الصالة متعددة الأغراض ودورات المياه.

هناك 3 تعليقات:

  1. Very nice post. I just stumbled upon your weblog and wished to say that I've really enjoyed surfing around your blog posts. In any case I'll
    be subscribing to your feed and I hope you write again soon!


    Look at my web site: kreatywna reklama

    ردحذف
  2. Hmm is anyone else having problems with the pictures on this blog loading?

    I'm trying to figure out if its a problem on my end or if it's the blog.
    Any suggestions would be greatly appreciated.

    my web site - audio bible

    ردحذف
  3. Hey! I could have sworn I've been to this website before but after reading
    through some of the post I realized it's new to me. Nonetheless,
    I'm definitely delighted I found it and I'll be book-marking and checking back often!

    Also visit my blog post - polio vaccine developer sabin

    ردحذف

المواضيع الأكثر مشاهدة

بحث هذه المدونة الإلكترونية