أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

) فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ) سورة الرعد، آية 17

الجمعة، يونيو 12، 2009

أنماط البيوت التقليدية في ليبيا


غار تفوشيت- بمدينة نالوت
"بيوت الجبل"



م. علي عسكر

تقع مدينة نالوت في أقصى سلسلة الجبل الغربي بليبيا بين خطي طول 11 شرقاً وخط عرض 31 شمالاً ويبلغ عدد سكانها حوالي 20000 نسمة ويتركز نشاط السكان على الرعي والزراعة البعلية , وهي تعتبر من المناطق الواقعة في ظل المطر حيث لا يتعدى معدل سقوط الأمطار بها عن 150 ملم سنويا وتبعد عن الحدود التونسية بمسافة 60 كيلومتر وتحيط بالمدينة العديد من العيون المائية وغابات النخيل والتين والزيتون , ويتركز إنتاج المدينة الاقتصادي على الثروة الحيوانية ومحاصيل القمح والشعير أثناء مواسم الأمطار وزيت الزيتـون والصوف وللمدينة شهرة تاريخية في صناعة الفخار والمنسوجات الصوفية بصفة عامة وصناعة الحولي النالوتي بصفة خاصة , وهي من المدن الجبلية السياحية التي تتميز بجمال الطبيعة من جبال وسهول وتعتبر القلعة القديمة ( القصر ) من أهم أثارها المعمارية بالإضافة إلى معاصر الزيتون التقليدية والمساجد القديمة .

1. وصف الداموس " غار تفوشيت " :
" دار تفوشيت " أو غار تفوشيت هو عبارة عن مسكن لعائلة تفوشيت تم حفره تحت سطح الأرض ويحتوي على سلالم صخرية طويلة بارتفاع أكثر من قامة الإنسان وتقدر بحوالي 2.5 متر ، وتؤدي هذه السلالم إلى سقيفة يتفرع منها ممرين متصلين بفناء مفتوح لأعلى بفتحة تسمى " المنور " وعادة ما تكون دائرية للتهوية ، إلا أنها في هذا الموقع تعتبر مستطيلة ، وهي تسمح بدخول أشعة الشمس ، ولعل ما يميز هذا الغار عن باقي الغيران بالمدينة هو احتوائه على فتحتين " منورين " وتختلف مساحة الفتحة لكل منها من بيت لآخر، وتفتح أبوابالحجرات والمطبخ داخل هذين الفنائين من كافة الجهات.
تم إخلاء بيت تفوشيت من السكان خلال فترة الستينيات عقب التوسع العمراني الذي شهدته المدينة وانتشار المساكن الحديثة ، وأستغل البيت كمب للتخلص من القمامة المتزليه للمساكن المجاورة على مدى حـوالي أكتر من 35 سنة ، ويعتبر هذا البيت في السابق أحد نماذج الظواهر السلبية لتلوث البيئة.

2. العناصر المعمارية لدار تفوشيت :
تنقسم العناصر المعمارية لبيت الحفر " دار تفوشيت " إلى العناصر الآتية :
1) المخزن : وهوعبارة عن مساحة محفورة توجد عادة بسقيفة البيت تستخدم لتخزين الحطب والتين المجفف وأدوات الزراعة ، والمعدات الخاصة بالدواب.
2) حجرة الضيوف : وهي في مدخل البيت يتم فيها استقبال ضيوف العائلة وأثاتها بسيط جدا وهو عبارة عن حصيرة من الديس أو بساط مصنع محليا وقصعة خشب وبرادة فخار للماء.
3) حجرات المعيشة : وهي قريبة من المطبخ ومفتوحة على الفناء الداخلي.
4) حجرة النوم : وهي بجانب حجرات المعيشة ، وهي بيت الزوجية وتتكون من غرفة صغيرة للنوم توجد بأحد الجدران ويرتفع منسوبها عن الحجرة الرئيسية بأقل من متر ولها باب صغير ، وتوجد بالحجرة بعض المقتنيات الخاصة بالزوجة.
5) المطبخ : ويوجد أثنان يقع كل واحد منها بفناء البيت وتوجد به خابية للماء وموقد عبارة عن ثلاثة أحجار كل منها على زاوية المثلث وكافة لوازم المطبخ.

3. المواد الإنشائية للداموس :
1) الحوائط والاسقف : عند الشروع في عمليات الحفر للداموس يتم البحث عن تركيب صخري صلب وهو ما يسمى بالعامية " القفل " ويكون هذا التركيب الصخري بمثابة سقف البيت حيث تتم أعمال الحفر تحت هذا التركيب الصخري ويختلف ارتفاع السقف من بيت إلى أخرى وبخاصة عند تباعد المسافة بين البيوت ، وبعد استكمال اعمال الحفر يتم تبييض الحوائط والاسقف بالجبس أو الطين لمنع تساقط وتفتت الصخور ، ثم تطلى الجدران باللون الابيض باستخدام الجير المصنع محليا .

2) الأبـواب : وتصنع عادة من أعجاز النخيل ويتم ربطها بأغصان الزيتزن وتستخدم لذلك مسامير خشبية من جدوع الزيتون يتم استخدامها وهي طرية خضراء وتؤدي وظيفتها بعد أن تجف فتصبح قادرة على ربط جدوع النخيل بالمحور الرئيسي للباب وفروعه ، شكل ( 3 ) .
3) الأقواس : أن كافة فتحات الابواب على هيئة أقواس دائرية احيانا تكون منتظمة وأحيانا تكون فطرية ويستخدم الجبس لإنشاء هذه الاقواس .
4) فتحات الحوائط : وهي عبارة عن حفر مختلفة الأشكال توجد بالجدران وتعمل بمثابة الأثات الحالي حيث يتم فيها تخزين كافة لوازم البيت ، شكل ( 5 ) .
4. ملائمة الغار للمناخ السائد :
يتميز الدمواس بإعتدال درجة الحرارة فيه أثناء فصول السنة فهو بارد صيفا ودافئ في الشتاء وترجع هذه الميزة إلى ظاهرة ثبات درجــة الحرارة على طوال السنة ، حيث تعمل الصخور على عزل البيت عن الحرارة الخارجية ، ولعل هذه الميزة توفر أجهزة تكييف طبيعية تلائم المناخ الجبلي والصحراوي الذي يعتبر شديد البرودة في الشتاء وحار جدا في الصيف .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق