التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2009

افتتاحية

استدعت حاجة المعماريين والتشكيليين والحرفيين في ليبيا إلى منبر إعلامي ملتزم بقضايا المجتمع يتم من خلاله تواصلهم اليومي مع شرائحه المختلفة، إلى إطلالة هذه الصفحات النقدية، لترسيخ عدة قيم قد يكون مفهومها غائبا عن بعضنا وقد تحمل معاني مختلفة عند البعض الآخر، ولكننا نتفق مع الكثيرين حولها. ولا بأس من تكرار طرحها بمقتضى الضرورة القصوى إلى إعادة التذكير بما نكون قد نسيناه أو تناسيناه في زحمة السعي وراء فضاء يأوينا بعد أن هجرنا ألفة بيت العائلة الحميمة، ونحن نتطلع إلى البدائل المستوردة وهي تغتال فينا كل يوم إحساسنا بكل ما هو أصيل وجميل.

قيمة أخرى تعيد طرحها هذه المدونة على مائدة الحوار بين أصحاب المهنة الواحدة تحديدا وبين أفراد المجتمع على وجه العموم، وهي احترام الرأي الآخر والتفاعل معه على أساس أنه يهدف بالدرجة الأولى إلى الارتقاء بالعمل الإبداعي" المعماري والتشكيلي والحرفي" إلى مرحلة التفاعل مع هموم واحتياجات المجتمع والتعبير عن تطلعاته إلى حياة أكثر استقرارا وإنتاجية.

وأخيرا هي صفحات تهدف إلى تصحيح مفهوم العالمية في أذهان المبدعين المحليين، وذلك من خلال تسليط الضوء على حقيقة مرامي الدعاة إليها أو المنساقين وراءها. وكي لا تشكل العالمية هاجسنا الأول الذي يدفع بنا إلى أن نرمي باحترامنا لذواتنا خلف ظهورنا جريا وراء سراب اسمه تفوق الآخر.

تهنئةبمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك تتقدم (مدونة الميراث) بأحر التهاني، إلى الأمة الإسلامية، سائلين المولى عز وجل، أن يعيده علينا بالخير واليمن والبركة.مشرف المدونة

قراءة في العملية التصميمية

مقدمة/ المبدأ، هو المحرك الأساس لكل العمليات التي يجريها الإنسان عبر مسيرة حياته، وليس بالضرورة أن يكون المبدأ ساميا أو خيّرا، بل ربما يكون شرا وبالا على كل البشرية، ولكنه في النهاية يشكل مبدأ لمعتنقه. ومن هذا المنطلق أيضا نستطيع أن نقول أن المبدأ هو المحرك الأساس لعمليات التصميم المعماري، فالمعماري لا يستطيع أن يبدأ عمله من لا شئ.
والمبدأ، هو مجموعة القيم والمعتقدات والأفكار والقناعات التي يحملها المعماري بين جنبيه... وهو يتحرك وفق هذا المبدأ سواء كان ذلك بوعي منه أو بدون وعي. فهو الذي يحدد له اتجاهاته المعمارية مثلما يحدد له مساره في الحياة المهنية... فقراءاته تتحرك وفق هذا المبدأ وهو الذي يتحكم في اختياراته لأنماط التصميم وسير العملية التصميمية.... كذلك فإن عملية النقد الذاتي وتصحيح مسار العملية التصميمية، تتم وفق متانة العلاقة بين ما وصل إليه المعماري في مراحل التصميم وما يصبو للوصول إليه. وكلما خالفت الأفكار المعمارية المطروحة المبدأ الذي يتحكم بعقلية ووجدان المعماري، كلما كان رفضها من قبله سريعا وحاسما.
من هنا نبدأ في سرد مراحل التصميم وأولوياتها لدى أي معماري يحرص على أن يؤدي عمل…

تأملات في المعمار

الإنسان المكان العمارة

جمال اللافي
علاقة أزلية تكاملية بين هذا الثالوث ظلت قائمة على التوازن الطبيعي في دورة حياة متكاملة محيطها شاسع، تحركها عجلة الزمن وفق ناموس إلهي ترك للإنسان حرية جزئية لقيادة هذا الفلك نحو غاية واحدة هي عمارة الأرض وإرساء دعائم العبودية لله وحده، هذه كانت معادلة الماضي والتي تقبّل أجدادنا صيغتها الفطرية.
إنسان منهار تحت ضغوطات عصر الفراغ الروحي والتفكك الاجتماعي وسيطرة الدولار الأمريكي على اقتصادياته…بيئة تتعرض لزحف المخططات العشوائية والغابات الخرسانية... عمارة تنزوي هويتها بين دهاليز الغربة. وهذه معادلة بديلة نصيغها نحن لهذا العصر.
الإنسان يتحرك بالريموت كونترول … المكان صحراء جرثومية… العمارة مصطلح مندثر من قاموس الواقع. وهذه معضلة نرحّلها على المستقبل ليشقى أحفادنا في البحث عن حل لها.

مواد البناء والأنظمة الإنشائية في المباني التقليدية

م. حسام باشا إمام
عرضنا في وقت سابق وعلى صفحات الشط أهمية الحفاظ على التراث المعماري المتمثل في المباني التقليدية التي تحمل في طريقة بنائها والطابع المعماري الخاص بها الهوية الخاصة بمجتمعنا العربي الإسلامي. ولتأكيد تواصل الماضي بالحاضر اتجهت الأنظار في وقتنا الحاضر إلى الاهتمام بهذا التراث ودراسته وتوظيفه لحل مشاكل الإسكان المعاصر واقتباس الحلول السابقة في استعمالات مواد البناء المصنعة من خامات محلية والطرز المعمارية التقليدية وتطويرها وملاءمتها لمباني عصرية. وللمساهمة في الدراسات المتعلقة بهذا المجال نعرض بالبحث والتحليل إلى أنواع المباني التقليدية في ليبيا وتصنيفاتها المختلفة. حين كان الإنسان في الماضي اكثر التصاقا وانسجاما مع الطبيعة تأثر أسلوب تنفيذ المباني واختيار مواد البناء الداخلة في تشييده وفي مختلف مراحل إنشائها تصميما وتنفيذا بعدة عوامل ومن أهمها . 1.العامل البيئي . 2.العامل الاجتماعي والثقافي. 3.العامل التقني والاقتصادي. ونأتي الآن لشرح كل عامل على حدة وبعد ذلك نحاول وضع تصنيف للمباني التقليدية التاريخية وأماكن انتشارها الجغرافي وتقنيات المواد المستعملة في تشييدها وأساليب ا…

مؤتمرات

ينظم قسم العمارة والتخطيط العمراني، جامعة الفاتح، ليبيا بالتعاون معمركز دراسات العمارة في المنطقة العربية المؤتمر الدوليالعمارة والتنمية الحضرية المستدامة
3 - 5 نوفمبر 2009
طرابلس، ليبيا
المقدمـــــــــة/ ادى تزايد التحضر في كثير من أنحاء العالم ، إلى جانب غيرها من القضايا العالمية مثل التلوث البيئي ، واستهلاك الطاقة ، والنقص في الموارد