التخطي إلى المحتوى الرئيسي

افتتاحية

استدعت حاجة المعماريين والتشكيليين والحرفيين في ليبيا إلى منبر إعلامي ملتزم بقضايا المجتمع يتم من خلاله تواصلهم اليومي مع شرائحه المختلفة، إلى إطلالة هذه الصفحات النقدية، لترسيخ عدة قيم قد يكون مفهومها غائبا عن بعضنا وقد تحمل معاني مختلفة عند البعض الآخر، ولكننا نتفق مع الكثيرين حولها. ولا بأس من تكرار طرحها بمقتضى الضرورة القصوى إلى إعادة التذكير بما نكون قد نسيناه أو تناسيناه في زحمة السعي وراء فضاء يأوينا بعد أن هجرنا ألفة بيت العائلة الحميمة، ونحن نتطلع إلى البدائل المستوردة وهي تغتال فينا كل يوم إحساسنا بكل ما هو أصيل وجميل.

قيمة أخرى تعيد طرحها هذه المدونة على مائدة الحوار بين أصحاب المهنة الواحدة تحديدا وبين أفراد المجتمع على وجه العموم، وهي احترام الرأي الآخر والتفاعل معه على أساس أنه يهدف بالدرجة الأولى إلى الارتقاء بالعمل الإبداعي" المعماري والتشكيلي والحرفي" إلى مرحلة التفاعل مع هموم واحتياجات المجتمع والتعبير عن تطلعاته إلى حياة أكثر استقرارا وإنتاجية.

وأخيرا هي صفحات تهدف إلى تصحيح مفهوم العالمية في أذهان المبدعين المحليين، وذلك من خلال تسليط الضوء على حقيقة مرامي الدعاة إليها أو المنساقين وراءها. وكي لا تشكل العالمية هاجسنا الأول الذي يدفع بنا إلى أن نرمي باحترامنا لذواتنا خلف ظهورنا جريا وراء سراب اسمه تفوق الآخر.

قراءة في تاريخ مدينة طرابلس القديمة





الموقع العام للمدينة تقع مدينة إطرابلس القديمة في الجزء الغربي من الساحل الليبي شمال خط الاستواء. على ساحل البحر الأبيض المتوسط وعلى رأس قمة سهل الجفارة الزراعي. وهى بذلك تقع في صميم مناخ بلدان البحر الأبيض المتوسط.
حدود المدينةيحيط البحر بضلعين من أضلاع الشكل الخماسي للموقع حيث يحده من الشرق والشمال الشرقي طريق الفتح ومن الشمال الغربي شارع القبة والطريق الساحلي ومن جهة الجنوب الشرقي ميدان الشهداء ومن جهة الجنوب الغربي والشمال الغربي السور التاريخي ومن جهة شارع سيدي عمران. وتبلغ مساحتها الكلية 48 هكتارا تقريبا . وهي تزخر بالعديد من الآثار المعمارية والفنية التي تحكي قصة العهود المختلفة التي مرت بها المدينة انطلاقا من عهد الفينيقيين.

التطور التاريخي لمدينة إطرابلس القديمة
العهد الفينيقي:

أسسها الفينيقيون القادمون من لبنان إلى صقلية منذ ثلاثة آلاف سنة مضت استنادا إلى أهمية موقعها الإستراتيجي من الناحية التجارية ,لأنها تمثل حلقة الوصل بين أفريقيا والساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط، وقد يغالط البعض في ذكر أنها ذات منشأ روماني، كانت في عهدها الفينيقي تسمى" ماركا آويات "، أسست فيما بين القرنين السابع والثامن قبل الميلاد، إضافة إليها فقد أسس الفينيقيون مدينتين أخريين هما " لبدة وصبراته " وبذلك صارت بالشطر الغربي من ليبيا ثلاث مدن عند انتقال العاصمة من" لبدة الكبرى " إلى " آويات " فقد صارت تتوسط المدينتين. أعقبهم حكم القرطاجيين القادمين إليها من قرطاجه خلال القرن السادس قبل الميلاد حتى سنة161 ق.م ثم تلاهم النوميديون حتى سنة 42 ق.م.

حكم الرومان:وأطلق عليها الحاكم الروماني اسم " تريبوليس " وهى كلمة مركبة من شطرين " تري " بمعنى ثلاثة و" بوليس " بمعنى مدينة، أي بمعنى المدن الثلاث ، ثم حرفت إلى " طرابلس " نتيجة لتعاقب الحاكمين لها واختلاف ألسنتهم . وقد استخدم الرومان في كل مدنهم بالمستعمرات التابعة لهم نظام التخطيط الروماني والذي تتكون فيه المدينة من شارعين رئيسيين أحدهما " كاردو " ويمتد من الشمـال إلى الجنـوب و" ديكومانوس " ويمتد من الشرق إلى الغرب ، وفى نقطة تلاقيهما يقام قوس يسمى " قوس النصر " وينسب إلى أحد أباطرة الدولة الرومانية .
وواضح أن المدينة القديمة قد خضعت هي الأخرى لهذا القانون التخطيطي ولكن لم يبق من هذا الأثر سوى القوس المعروف بقوس " ماركوس أوريليوس " والذي يواجه ميناء طرابلس من الشمال الشرقي وباب البحر. العهد الوندالي:
وقعت المدينة تحت حكم الوندال سنة 449 م حتى سنة 642 م ولم تنشأ أية أعمال عمرانية بها إلا في فترة حكم البيزنطيين لها واقتصرت أعمالهم العمرانية على تحصينها وبناء أبراج المراقبة وبناء مجموعة من الكنائس المسيحية، ونتيجة لحكم المسيحيين للمدينة فقد هاجر أهلها حتى دخول العرب إليها سنة 642 م.

الفتح الإسلامي:
بعد فتح المدينة على يد عمرو بن العاص كان أول عمل يقوم به الفاتحون المسلمون هو بناء مسجد، وبالفعل فقد بنى مسجد عمرو بن العاص في المكان الذي يقوم فيه الآن جامع أحمد باشا القره مانلى ويجدر القول هنا إلى أن عمرو بن العاص هو أول من أطلق عليها اللفظ العربي " إطرابلس " وقد تنوسيت الألف المكسورة وسميت كما نعرفها الآن " طرابلس " إلا أن جهاز إدارة المدينة القديمة استرجع اسم المدينة الذي أطلقه عليها عمرو بن العاص وصارت كلمة " إطرابلس " تطلق على المدينة القديمة وكلمة " طرابلس " تطلق على المدينة الجديدة .
واستمر حكم العرب لها من سنة 642 م حتى سنة 1510 م أي ما يقارب تسعة قرون وكانت أهم الأعمال العمرانية بها :
أ ـ المنازل وقد زاد عددها نتيجة رجوع المهاجرين إليها .
ب ـ المتاجر والأسواق التجارية .
ج ـ المساجد .

ولم تتصف المدينة العربية الإسلامية بقوانين تخطيطية معينة باستثناء المنازل ، والتي كانت تحدد فيها الارتفاعات احتراما للجار . أما الأسواق فقد كانت تبنى على امتداد الشارع الذي توجد فيه البوابة وعند التقاء شوارع البوابات تبنى ساحة المدينة، ويبنى بها المسجد الكبير أو المسجد الجامع ولذا صار لفظ " جامع " يعنى مسجد.


فترة حكم فرسان القديس يوحنا:
احتل الأسبان " طرابلس " يوم 25 يوليو 1510م وقد كتب أحد القواد العسكريين واصفا المدينة قائلا : " مدينة طرابلس مربعة الشكل ، محيطها يزيد عن ميل واحد ، ولها سوران بهما خنادق ضيقة وعميقة ، والسور الأول مرتفع وسميك والثاني قصير وهى مليئة بالأبراج الحصينة ويحيط بها البحر من ثلاث جهات ولها ميناء عظيم يسع ما يزيد عن أربعمائة سفينة ويسكنها ما يزيد عن عشرة آلاف من العرب واليهود.
أهم الأعمال العمرانية
· الاهتمام بتحديد الأسوار خوفا من السكان .
· إعادة بناء قلعة السرايا الحمراء ذات المنشأ الروماني .
· إقامة الأبواب لأغراض عسكرية ، والأبواب هي : باب الجديد ، باب البحر ، باب سوق المشير ، باب هوادة ، باب العرب " باب الحرية حاليا ".

العهد العثماني الأول
بعد استنجاد السكان بالإمبراطورية العثمانية الإسلامية آنذاك، استولى الأتراك على المدينة، حتى بداية القرن العشرين، وقد مر على المدينة عهدان أولهما امتد من سنة 1551م حتى 1711م ، بعدها تولاها القره مانليون حتى سنة 1835م ، ثم تعاقب عليها الولاة حتى احتلال الإيطاليين لها سنة 1911م ، وما يستعرض في هذه الفترة هو الأعمال العمرانية وأهم القوانين . وكان " مراد آغا " أول والٍ على طرابلس وأهم أعماله :
1 ـ تشجيع حركة بناء المنازل العربية داخل المدينة القديمة .
2 ـ إعادة تحصين المدينة .
3 ـ جعل المدينة عاصمة ولاية ليبيا .
4 ـ إنشاء الحمامات على الطريقة التركية .
5 ـ إنشاء المدارس الدينية .
وقد تعاقب ولاة آخرون وكان أول عمل يقوم به أي منهم إنشاء مسجد . فانتشرت المساجد باسم ولاتها مثل " جامع شائب العين " و " جامع دروار " كما أنشئت دار لصك العملة.

فترة حكم الأسرة القره مانللية:(1711م ـ 1835م) أهم أعمالهم العمرانية :
· بناء المسجد المشهور والذي لازال قائما "جامع أحمد باشا القره مانللي" على أنقاض جامع " عمرو بن العاص " وقد ألحق به مدرسة أطلق عليها اسمه.
· الاهتمام بسور المدينة.
· إنشاء دار صناعة السفن
.


ونتيجة لحركة العمران وازدياد السكان ونشاط التجارة وما إليه من مقومات إنشاء المدينة، فقد صار لزاماً على ولاة طرابلس استصدار قوانين ولوائح تنظم سير الحياة والعمران بها، وقد كانت المدينة قبل فترة العهد العثماني الثاني تسير دون قانون، باستثناء الأعراف.

العهد العثماني الثاني (1835م ـ 1911م): أهم أعمال العهد العثماني الثاني العمرانية :
· مد أسلاك البرق والهاتف بين طرابلس وبنغازي .
· تنظيم ضريبة "الميرى" .
· إنشاء مدرسة الفنون والصنائع .
· تأسيس المدرسة الحربية "باب البحر" .
· إجراء أول عملية تسجيل الأراضي تسجيلا عقاريا .
· إنشاء سوق المشير 1906م .
· هدم جزء من السور الغربي للمدينة سنة 1909م لتشجيع التطور العمراني خارج الأسوار .

وكان بتلك الفترة إحصاء للمباني نتج منه ما يلي : 29 مسجدا، 5 كنائس، 7 معابد يهودية، مدرسة إعدادية، 19 مدرسة ابتدائية، 20 مخبزا، 1019 متجرا، 22 مقهى، 14 فندقا، 2453 منزلا، 7 قنصليات أجنبية.
الاحتلال الإيطالي (1912م ـ 1924م):كل ما كان مكتوبا عن بلدية طرابلس خلال العهد العثماني، هو من السجلات التاريخية لمصلحة الآثار، وهى معلومات دقيقة، أما المعلومات التي تتحدث عن البلدية خلال فترة الاحتلال الإيطالي فهي مستقاة من المراجع الإيطالية المترجمة.
وكان قد حل المجلس البلدي إثر الاحتلال الإيطالي مباشرة وعينت إدارة عسكرية تدير البلاد ، ونذكر هنا بعض ما جاء في الأمر الصادر من الجنرال "كانيفا" والذي يتعلق بتقسيم طرابلس إلى محلات كالآتي /
· محلة البلدية .
· محلة باب البحر .
· محلة الحارة الكبيرة .
· محلة الحارة الصغيرة .
· محلة كوشة الصفار .
· محلة حومة غريان .



فترة ما قبل الثورة(1952م ـ 1969م):من أهم المشاريع العمرانية احتلال تلك الفترة :
إنشاء خزان المدينة القديمة .
تعبيد بعض الطرقات بها .
إنشاء كورنيش ما بين السرايا والميناء.
ما بعد الثورة (1969م):
في سنة 1983م صدر قرار اللجنة الشعبية العامة رقم (58) بإنشاء الجهاز الفني لتنظيم وإدارة المدينة القديمة ويحتوى القرار على أثنى عشرة مادة تتعلق بإدارة وتنظيم وبتنفيذ الخطط الفنية الخاصة بالمدينة القديمة.
ثم في سنة 1985م صدر قرار اللجنة الشعبية العامة رقم (40) يقضى بإنشاء مشروع إدارة وتنظيم المدينة القديمة طرابلس . ويحتوى على أربعة عشر مادة ، ومن أهم مواده :
مادة (2) : يتولى المشروع المنشأ بموجب أحكام هذا القرار وضع وتنفيذ البرامج والخطط الثقافية والفنية والهندسية والخاصة بالترميم والصيانة وكل ما يتعلق بشئون المباني والمرافق الكائنة بالمدينة القديمة ، ويتولى المشروع بشكل خاص :
وضع وتنفيذ المشروعات الفنية والثقافية والتي تؤكد تواصل واستمرارية الكيان الحضاري لقيمنا الحية الأصيلة .
· القيام بالتصميمات والمواصفات وفقا للشرط الخاصة والتي يتم على أساسها التنفيذ .
· وضع الميزانيات التقديرية اللازمة لتنفيذ الخطط والبرامج .
· إبرام العقود لخطط التنفيذ .
· وضع اللوائح الخاصة بتحديد الاستعمالات .
· وضع النظم الداخلية للعمل بالمشروع .
· القيام بالأعمال التوثيقية والدراسات والأبحاث .

بهذا تعتبر مدينة إطرابلس من قلائل المدن التي تميزت بالحضور والتواصل التاريخي . وبالنظر إلى هذه الأهمية التاريخية لمدينة إطرابلس القديمة وما تحمله من زخم معماري وفني يوثق للحضارات التي توالت عليها . ونتيجة للتطور العمراني المذهل لهذه المدينة خارج أسوارها العتيقة تعرضت للإهمال نتيجة هجرة سكانها الأصليين ووفود الهجرات القادمة للعمل بالمدينة بعد ظهور النفط . حيث لم يستوعب حجم المدينة هذا العدد الهائل من المهاجرين , كما لم تستوعب ثقافة هؤلاء المهاجرين قيمة هذه المدينة وإعادة إحيائها وترميم وصيانة معالمها التاريخية .

تعليقات

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

التهوية الطبيعية في المباني

م/ آمنه العجيلى تنتوش

المقدمة تتوقف الراحة الفسيولوجية للإنسان على الثأتير الشامل لعدة عوامل ومنها العوامل المناخية مثل درجة الحرارة والرطوبة وحركة الهواء والإشعاع الشمسي . وللتهوية داخل المبنى أهمية كبيرة وتعتبر إحدى العناصر الرئيسية في المناخ ونق الانطلاق في تصميم المباني وارتباطها المباشر معها فالتهوية والتبريد الطبيعيين مهمان ودورهما كبير في تخفيف وطأة الحر ودرجات الحرارة الشديدة ، بل هما المخرج الرئيسي لأزمة الاستهلاك في الطاقة إلى حد كبير لأن أزمة الاستهلاك في الطاقة مردها التكييف الميكانيكي والاعتماد عليه كبير والذي نريده فراغات تتفاعل مع هذه المتغيرات المناخية أي نريد أن نلمس نسمة هواء الصيف العليلة تنساب في دورنا ومبانينا ونريد الاستفادة من الهواء وتحريكه داخل بيئتنا المشيدة لإزاحة التراكم الحراري وتعويضه بزخات من التيارات الهوائية المتحركة المنعشة . فكل شي طبيعي عادة جميل وتتقبله النفس وترتاح له فضلا عن مزاياه الوظيفية . وعلى المعماري كمبدأ منطقي عام البدء بتوفير الراحة طبيعياً ومعمارياً كلما أمكن ذلك ومن تم استكملها بالوسائل الصناعية لتحقيق أكبر قدر ممكن من الراحة مقتصداً في اس…

مشاريع معمارية

" بيوت الحضر" رؤ ية معاصرة للمسكن الطرابلسي التقليدي

تصميم وعرض/ جمال الهمالي اللافي
في هذا العرض نقدم محاولة لا زالت قيد الدراسة، لثلاثة نماذج سكنية تستلهم من البيت الطرابلسي التقليدي قيمه الفكرية والاجتماعية والمعمارية والجمالية، والتي اعتمدت على مراعاة عدة اعتبارات اهتم بها البيت التقليدي وتميزت بها مدينة طرابلس القديمة شأنها في ذلك شأن كل المدن العربية والإسلامية التقليدية وهي: ·الاعتبار المناخي. ·الاعتبار الاجتماعي ( الخصوصية السمعية والبصرية/ الفصل بين الرجال والنساء). ·اعتبارات الهوية الإسلامية والثقافة المحلية.
أولا/ الاعتبار المناخي: تم مراعاة هذا الاعتبار من خلال إعادة صياغة لعلاقة الكتلة بمساحة الأرض المخصصة للبناء، بحيث تمتد هذه الكتلة على كامل المساحة بما فيها الشارع، والاعتماد على فكرة اتجاه المبنى إلى الداخل، وانفتاحه على الأفنية الداخلية، دون اعتبار لفكرة الردود التي تفرضها قوانين المباني المعتمدة كشرط من شروط البناء( التي تتنافى شروطها مع عوامل المناخ السائد في منطقتنا). وتعتبر فكرة الكتل المتلاصقة معالجة مناخية تقليدية، أصبح الساكن أحوج إليها من ذي قبل بعد الاستغناء…

حول النمط المعماري والهوية المعمارية

صور من المشهد المعماري للمدن الليبية


د. رمضان الطاهر أبو القاسم*

تقديم/ شكلت الهوية عبر التاريخ احد الاحتياجات الرئيسة للإنسان وبتالي لوجوده علي سطح الأرض. في العمارة, استحوذت الهوية علي اهتمامات الكثيرين، غير إن جدل النقاد حول هذه الظاهرة ربط فكرة الهوية العمرانية بالعمارة التقليدية القديمة. ويستند هؤلاء النقاد في ذلك علي إن هذه العمائر التقليدية أظهرت نمطا معماريا متميزا ارتبط بالزمن والمكان الذي ظهر فيه وعكس إمكانيات محدودة للتطوير والتجديد.
الهوية المعمارية يمكن رؤيتها كنتاج معماري لإبداعات فنية، يحاول المعماري والمخطط من خلالها صياغة علاقته بالمحيط والموارد المتاحة وذاكراته ببعده التاريخي والحضاري والبيئي.                                                             خلال القرن العشرين، حاول رواد العمارة الحديثة نبذ الماضي والتنصل منه وتبني نموذج الإنتاج الصناعي المجمّع (mass production) في مقترحاتهم التخطيطية والعمرانية مما تسبب في تجريد أعمالهم المعمارية من كثير من أبعادها التاريخية والثقافية والاجتماعية العريقة وتحميل هذه الأعمال مفاهيم ودلالات رمزية " جديدة " ومحدودة الم…

المعلم/ علي سعيد قانة

موسوعة الفن التشكيلي في ليبيا 1936- 2006





جمال الهمالي اللافي

الفنان التشكيلي" علي سعيد قانة" هو أبرز الفنانين التشكيليين الذين عرفتهم الساحة التشكيلية في ليبيا... انخرط في هذا المجال منذ نحو أربعة عقود. ولد بمدينة طرابلس الموافق 6/6/1936 ف ترعرع في منطقة سيدي سالم (باب البحر) بمدينة طرابلس القديمة.والتحق بأكاديمية الفنون الجميلة بروما- إيطاليا سنة 1957 وتخصص في مجال النحت بمدرسة سان جاكومو للفنون الزخرفية، كما حرص خلال وجوده في روما على دعم قدراته الفنية من خلال دورات تخصصية في مجال الرسم الحر والطباعة والسباكة وبرز في هذه المجالات جميعا.•

التحق عند عودته إلى ارض الوطن بمعهد للمعلمين ( ابن منظور ) للتدريس سنة 1964ف• انتقل للتدريس بكلية التربية جامعة الفاتح سنة1973 ف• انضم إلى كلية الهندسة/ جامعة الفاتح بقسم العمارة والتخطيط العمراني سنة 1974- وتولى تدريس أسس التصميم و الرسم الحر لغاية تقاعده سنة 2001 ف• عمل مستشارا للشئون الفنية بمشروع تنظيم وإدارة المدينة القديمة.


مساهماته الفنية/
اقتنى متحف مدينة باري للفنون بإيطاليا لوحتين من أعماله الفنية.•
شارك في العديد من المعارض الفنية ف…

البيئة والعمارة المحلية

دراسة تحليلية لمدينة درنة القديمة


م. غادة خالد الماجري

مقدمة/ اهتم الانسان منذ بدأ الخليفة بأعداد المكان الذي يوفر له الحماية من الظروف المناخية المتقلبة المحيطة به كمحاولة منه لخلق البيئة المحدودة الملائمة لتأدية كافة نشاطاته وقد تطورت هذه المحاولات من البدائية التلقائية وتقليد الطبيعة الي التعايش وتفهم الظواهر المناخية المحيطة ومحاولة التكيف معها باستخدام مواد البناء المتاحة بعد التعرف علي خصائصها وايضاً باستخدام وسائل واساليب بسيطة لا دخل للآلة او الطاقة الصناعية فيها تعالج الظروف المناخية طبيعياً لخلق الجو الملائم في الفراغ الداخلي . وفي هذه الدراسة سنتطرق الي تأثير العوامل البيئة الحضارية في تكوين النسيج الحضري في مدينة درنة والاساليب التي اتبعها الانسان الدرناوي للتكيف مع الظروف البيئية والمناخية لمدينة درنة. لمحه عن مدينة درنة/ موقعها وتسميتها / الموقع الجغرافي :
تقع مدينه درنة علي شاطئ البحر الابيض المتوسط وعلي خط عرض 32 شمالاً وخط طول 22 شرقاً يحدها شمالاً البحر المتوسط وجنوباً الجبل الاخضر ويمتد الطريق البري الساحلي ليربطها ببقية مناطق اقليم الجبل الاخضر من الشرق والغرب . شكل ( 1 ) م…

أنماط البيوت التقليدية في ليبيا

المسكن الطرابلسي التقليدي المنزل ذو الفناء " الحوش "


جمال الهمالي اللافي

مقدمة/
يعتبر( نموذج الحوش ) من أهم المكونات الأساسية لبيوت مدينة طرابلس القديمة، وتختلف أشكال وأحجام هذه البيوت تبعا لاعتبارات مختلفة أثرت في المنزل كما أثرت في كافة مكونات المدينة، وعند النظر إلى مساكن المدينة القديمة نلاحظ تقسيمها إلى ثلاث مناطق ، منطقة يقطنها المسلمون وأخرى لليهود والثالثة للمسيحيين ، وهذا التقسيم أوجد العديد من الاختلافات البسيطة في الحوش، فنلاحظ مثلا أن مداخل البيوت اختلفت فنجدها في بيت المسلم تتميز بالخصوصية حيث أن لها مداخل غير مباشرة تؤدى إلى وسط الحوش( السقيفة) وخلاف ذلك في البيت اليهودي والمسيحي حيث نرى أن المدخل يؤدى مباشرة إلى وسط الحوش دون وجود أي عائق وإلى غير ذلك من الاختلافات. عموما فإن تكوين البيت في المدينة القديمة بالرغم من هذا التصنيف فهو واضح الملامح ويشترك في جل هذه الملامح تقريبا حيث يظهر الحوش كفناء داخلي مكشوف له أروقة أحيانا ويحف محيطه جدران وتتوزع عليه الفراغات .

وفي الواقع فإن استعمال المنازل ذات الأفنية في ليبيا بدأ منذ العهد الروماني ( الأتريوم ) في لبدة وصبراتة …

الفن التشكيلي الشعبي بين الحداثة و الاصالة

د. عياد هاشم*

      تأتي الفنون الشعبية التشكيلية على قمة الماثورات الشعبية ممارسة وأصالة و تتمتع بطابع فني خاص يعكس حياة الناس و تتصف بالعراقة فهي ترديد لعادات و تقاليد متوارثة تعبر بوضوح و صدق عن ثقافة معينة تحدد معالم الشخصية الحضارية لكل مجتمع.
بدأ الاهتمام بالفنون الشعبية أوالمأثورات الشعبية كما يسميها الكثيرون في أواخر القرن التاسع عشر كمصطلح انجليزي استخدمه لاول مرة عالم الاثريات الانجليزي ( سيرجون وليام تومز ) ( 1803 – 1885م ) و ذلك في يوم 22 من شهر  أغسطس  من عام 1846م امتدادت للجهود العلمية التي سبقته في كل من انجلترا نفسها و المانيا و فنلندا و لقد ظهر هذا المصطلح ( فولك – لور ) بعد ذلك و هو بمعنى ( حكمة الشعب ومأثوراته ) و يطلق على كل موضوع من ابداعات الشعب المختلفة. وأصبح هذا الفن تعبيرا مباشرا بالصدق و يجمع في مادته خبرات ثقافية موروثة وتجربة حية معيشة بوسائل تعبير مختلفة.
في تراثنا العربي ظهرت مواد المأثورات الشعبية بشكل واضح في القرن الثامن و أهم يميزها قدرتها على الاستمرار في عملية الابتكار والإبداع في تتابع الاجيال، ويتحول الموروث الثقافي إلى مأثور ثقافي حي في تواصل أيضا…

حول النقد المعماري

د. رمضان الطاهر أبوألقاسم استاذ قسم العمارة و التخطيط العمراني
“A judgment that something is beautiful does not result from evaluation, but from a deliberation and inner reasoning that stem from our soul; this manifest itself in the fact that there is no one who could look at thing which are ugly and poorly constructed without feeling unpleasantness and repulsion.” (Alberti, L., B., Book IX, 5,337)
النقد المعماري/ النقد المعماري نشاط حيوي للمعماري من الصعب له الاستغناء عليه.يمكن تعريف النقد المعماري بأنه وسيلة للتعبير الذاتي حول البيئة المحيطة " ما يجب أن تكون عليه العمارة". هذا التعبير يمكن أن يتحقق بتقديم نظرية صالحة للتصميم المعماري أو اقتراح مجموعة أسس"لتقييم" قيمة عمل معماري.النقد يعتمد على قدرةالناقد على التمييز و الطريقة التي يستخدمها في النقدالنقد يتأثر بالزمن والمكان والطريقة المستخدمة و الثقافة.النقد إشكالية نسبية وليست مطلقة في كثير من الأحيان. تاريخيا ارتبط النقد بما هو جميل أو قبيح. و جميل أو قبيح قد يكون نسبيا. كي يك…

حوار في بنيوية العمارة الليبية

المندار1Ahmed Imbies:اليوم نطرح عليكم موضوع (المندار) وكيف يؤثر في صياغة الفراغ المعماري في بيوتنا و" دار المنادير"1بالذات والتي تحتل فراغ داخل البيت وتستعمل من المناسبة إلى المناسبة و" دولاب المهني" وال"ken" الياباني وتأثيره في الفراغ المعيشي. وهل نستعمل كل الفراغات في داخل بيوتنا الواسعة. أم هي عبء على النساء الكبيرات في السن في تنظيف البيت من الغبار وفراغاته التي تسكنها العناكب.
أهلنا سكنوا في بيوت كل خطوة فيها لها معنى. أما نحن فنسكن في بيوت كل خطوة فيها تساوي آلاف الدولارات.
إلى أين نريد أن نذهب؟
هنالك أسئلة كثيرة سنطرحها على أهلنا ونريد الإجابة حتى نعرف من نحن وماذا نريد.
1-دار المنادير: هي حجرة استقبال النساء، وهي أقرب إلى الجلسة العربية وتعتمد عناصر تأثيثها على فرش أرضي محشو بالصوف لا يزيد ارتفاعه عن 5-7سم.
Hithem Elmuntaser:هذا الموضوع من أكثر المواضيع التي تستفزني في حياتي. وهي من آثار المجتمع البدوي، بحيث تجد نصف بيتك ليس لك ويجعلك ترى الدنيا مجموعة هائلة من المنادير .
لماذا نفعل ذلك؟
من أجل مناسبة تأتي مرة كل خمسة سنوات.
هذا ما جناه عليّ أبي ( أي بمع…

مشاريع تخرج طلبة قسم العمارة- جامعة طرابلس

إعادة تصميم قاعة عرض فنون تشكيلية بمدينة طرابلس القديمة An Art Gallery at Old City of Tripoli, Libya



الدكتور/ مصطفى المزوغي*
لم تتجاوز عدد المشاريع الخريف 2012/2013، التي تناولت مواضيع لصيقة بالمدينة القديمة طرابلس الغرب عن أثنين، فالموضوع حين يتم طرحه كموضوع مشروع تخرج لنيل درجة البكالوريوس في هندسة العمارة والتخطيط العمراني بجامعة طرابلس، يشكل جملة من المحاذير، ويتطلب إلمام كبير بعمارة العمران التقليدي المحلي. وعلى الرغم من بعض جوانب القصور في التفاصيل المعمارية والانشائية لمقترح مشروع التخرج المطروح من قبل مروة علي عاشور ، إلا أنه يشكل مغامرة تحمل في طياتها جوانب التحدي في تقديم حلولا معاصرة لرأب الصدع القائم في نسيج المدينة المتهالك في ظل تدنى القيمة الاستعمالية وغياب كامل للصيانة والترميم الموضوعي فضلا عن سوء إدارة المدينة ردحا من الزمن.
         كانت مروة عاشور بطرحها لموضوع إعادة تصميم قاعة عرض فنون تشكيلية ضمن أحد الخلايا العمرانية المتهالكة، مؤشر لعدة قضايا، تأتي على عدة مستويات، فبكل أسف لم يتجاوز الطرح جدران قسم العمارة والتخطيط العمراني، وهو أيضا لم يحفز الطلبة أو أعضاء هيئة ال…