المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2017

تســـاؤلات علي قانة

صورة
ماذا تحكي لنا المباني الفاشية بمدينة طرابلس



إن محاولة استظهار وقراءة ما يمكن أن تفصح عنه مباني الفترة الاستعمارية يجب أن تعاد انطلاقاً من رؤية ترفض ما استقر عليه من مسلمات، انطلاقة يكون هدفها كشف واستنطاق الحقائق المرئية، بتتبعها وتفسير للعلاقات والتأثيرات وما يحمل المبنى من إشارات، عندئذ سنكتشف حقيقة مذهلة حملها إلينا المبنى بكل أمانة، يجب ألا نستسلم لمظهره الأسطوري ولا للأساليب الأدبية المنمقة والاطروحات الفكرية التي قدم بها والتي أصبحت إطاراً عاماً وحقيقة راسخة تقبلتها أسفار تاريخ العمارة والفنون.
بل يجب فض الحجاب لكشف حقيقة هذه المباني وما تخفيه خلف واجهاتها المتعالية والواهية، عندئذ سنراها على حقيقتها إنها واجهات جمعت مفرداتها وعناصرها من شتات التاريخ وأصقاع الأرض  أفرزتها وطرحتها إرادة لم تقو على صهرها وصقلها لتصبح وحدة متآلفة ومستحدثه" “Eclectisme[1] ولكن مهارة البناءين وما حملته حرفتهم من إرث حضاري منحت قوةً ثباتاً لهذه الأسطح الواهية وجعلتها محطاً للإعجاب والتقدير، كما صورت أحلام العظمة المتمثلة في الاتجاه المسرحي المتباهي المدفوع دائماً بموقف المتحدي بما يبرزه من أساليب …

جدلية الانتماء الحضاري

صورة
جمال اللافي

نعود لمعضلة لا اتوقع لها حلا في المستقبل القريب، في غياب الإعلام التوعوي والحضور القوي للإعلام الهدام لكل مقومات المجتمع الأخلاقية والحضارية والثقافية.
لهذا نجد دائما هذا السؤال- الذي يحمل معه إجابته- يطرح مرار وتكرارا على لسان كافة أوساط المجتمع الليبي والذي مفاده: هل يوجد عمارة ليبية يمكننا تلمس ملامحها في عمارة البيوت والمساجد وغيرها من المباني العامة والخاصة؟ هو سؤال لا يبحث عن إجابة، بقدر ما يقر بالنفي لوجود أي ملمح للعمارة الليبية التقليدية. وينسب كل ما هو موجود إلى تأثيرات خارجية.
ولهذا لن أكرر ما نشرته سابقا بهذا الخصوص. وسأتجه إلى منحى آخر في الرد على هذا النفي المبطن:
·في عمارة البحر المتوسط هناك انتشار واضح لنظام التسقيف بالقبو والقبة في البيوت، نراه في العمارة اليونانية والتونسية بصورة واضحة وجلية. ولو سألت تونسي أو يوناني من أخذ هذا النظام عن الآخر، فلن تجد إجابة من أي الطرفين، فكلاهما سيؤكد أنها عمارته الأصيلة ولم يتم نقلها عن أي مصدر آخر. ولا يهمهم هذا التشابه من عدمه. فهو مجرد صدفة محضة. ناهيك عن الطلاء باللون الأبيض للحوائط والأزرق للتفاصيل والمفردات المعمارية…