التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يوليو, 2008

افتتاحية

استدعت حاجة المعماريين والتشكيليين والحرفيين في ليبيا إلى منبر إعلامي ملتزم بقضايا المجتمع يتم من خلاله تواصلهم اليومي مع شرائحه المختلفة، إلى إطلالة هذه الصفحات النقدية، لترسيخ عدة قيم قد يكون مفهومها غائبا عن بعضنا وقد تحمل معاني مختلفة عند البعض الآخر، ولكننا نتفق مع الكثيرين حولها. ولا بأس من تكرار طرحها بمقتضى الضرورة القصوى إلى إعادة التذكير بما نكون قد نسيناه أو تناسيناه في زحمة السعي وراء فضاء يأوينا بعد أن هجرنا ألفة بيت العائلة الحميمة، ونحن نتطلع إلى البدائل المستوردة وهي تغتال فينا كل يوم إحساسنا بكل ما هو أصيل وجميل.

قيمة أخرى تعيد طرحها هذه المدونة على مائدة الحوار بين أصحاب المهنة الواحدة تحديدا وبين أفراد المجتمع على وجه العموم، وهي احترام الرأي الآخر والتفاعل معه على أساس أنه يهدف بالدرجة الأولى إلى الارتقاء بالعمل الإبداعي" المعماري والتشكيلي والحرفي" إلى مرحلة التفاعل مع هموم واحتياجات المجتمع والتعبير عن تطلعاته إلى حياة أكثر استقرارا وإنتاجية.

وأخيرا هي صفحات تهدف إلى تصحيح مفهوم العالمية في أذهان المبدعين المحليين، وذلك من خلال تسليط الضوء على حقيقة مرامي الدعاة إليها أو المنساقين وراءها. وكي لا تشكل العالمية هاجسنا الأول الذي يدفع بنا إلى أن نرمي باحترامنا لذواتنا خلف ظهورنا جريا وراء سراب اسمه تفوق الآخر.

حوش العيلة

حوش: حاش الصيد- جاءه من حواليه ليصرفه إلى الحبالة. وحاش الإبل: جمعها وساقها. واحتوش القوم الصيد: أنفره بعضه على بعض. واحتوشوا على فلان: جعلوه وسطهم. هذا بعض ما تحمله الكلمة من معاني في معجم اللغة العربية" مختار القاموس". أما في المصطلح المعماري فهي تعني البيت العربي التقليدي" بيت فناءه مفتوح على السماء تحيط به حجرات متباينة في الحجم".
و"حوش العيلة": باللهجة الدارجة، هذا البيت الذي شهد تعاقب الأجيال وواكب تطلعاتها وضم كنوزها وإبداعاتها وحفظ قيمها ومعتقداتها وصمد في وجه أعداء الأمة حائلا دون تحقيق مراميهم في النيل من كيان هذه العائلة وهويتها وثقافتها. الذين لم يروا بداً من القضاء على هذا التنظيم الفراغي المترابط معماريا وعمرانيا منطلقين من المبدأ الذي يقول: " أن الفراغ المعماري يبدأ متأثرا في تصميمه بفكر صاحبه وينتهي مؤثرا فيه". وذلك حتى يتسنى لهم ما يريدونه من هذه الأمة الممثلة في نظامها العائلي المترابط والمتكاثف والمتكافل.
جندوا كل شياطينهم ليجدوا لهم الوسيلة إلى ذلك. فكانت الفكرة في شعارهم المعروف" فرق تسد" وكانت أداتهم أنظمة تخطيطية عم…

مشاريع معمارية

بيوت الضواحي والأرياف



تصميم وعرض/ جمال الهمالي اللافي

المشروع عبارة عن وحدة سكنية من دور أرضي بمساحة مسقوفة 260 متر مربع، تقع بمنطقة السبعة، شرق مركز مدينة طرابلس.
جاء هذا المشروع مراعيا لظروف البيئة المحيطة. موغلا في المحلية المعاصرة، في منطقة تقع في أطراف" ضواحي" مدينة طرابلس العاصمة. كانت قبل أن تتحول إلى منطقة عمرانية عبارة عن بيئة زراعية. وهذا يعني بالضرورة أن هناك اعتبارات تشكل تصميم البيوت حسب طبيعة البيئة المحيطة فهناك بيوت الحضر التي تقع في مراكز المدن وهي تختلف عن البيوت التي تقع في أطرافها أو ضواحيها، وهناك أيضا بيوت الأرياف والمزارع وبيوت الجبال والصحراء والسواحل .... هذا بالنسبة للتسمية.



مراعاة مبدأ البساطة وعدم التكلف، منطلقه من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، الذي يحث على عدم الإسراف والتبذير وعدم التكلف والمغالاة... والبساطة لا تعني بالضرورة الفقر ولا التجريد المخل بجماليات المعمار، ولكن تعني أن يوضع كل شئ بقدر وفي مكانه الصحيح. وعادة ما يقرن الجمال بالبساطة مثلما يقرن القبح بالغلو... إضافة إلى أن البساطة وصراحة التعبير عن الكتلة المعمارية هي سمة من سمات المعمار ا…

العادات والتقاليد

المراقب لحركة التغير في البنية الاجتماعية والثقافية في ليبيا على وجه العموم يلاحظ تفسخاً واضحاً في العادات والتقاليد التي تميزت بها العائلة الليبية والتي كانت تضفي على الحياة رونقها وتعين على شظف العيش وتحيل معاناة السعي وراء طلب الرزق إلى متعة يومية يفوح عبق رائحتها من منازلها وشوارعها ومرافقها العامة، لتعم بديلاً عنها فوضى بصرية وسمعية وسلوكيات فردية تتسم بالارتجال وانعدام التوازن وغياب الوعي، لتصبح في آخر الأمر السمة المميزة لمجتمع فقدت فيه حواسه الخمسة فعاليتها تحت إيقاع رتابة تسودها ثقافة الشارع التي تستقي مصادرها من فضائيات العنف والمخدرات والجريمة المنظمة والانحلال الخلقي والتسطيح والتسلية وعبادة الدولار.
ثقافة يغيب عنها المضمون الذي يتواصل مع التاريخ، ثقافة لا تعبر إلا عن تركيبة اجتماعية وثقافية هشة كانت سائدة فبادت عند أول اصطدام بالأخر. فأصبح هوسها بالتشبه به يدمر كل ما يندرج تحت إطار الموروث دون أن تطرح وهذا اضعف الإيمان بديلاً لهوية معالمها واضحة تميز كيانها الاجتماعي والثقافي والاقتصادي وتعبر عن روح العصر الذي تعيشه وتعكس بالدرجة الأولى ما وصل إليه المجتمع من تقدم ثقافي&qu…

المعلم/ أحمد إنبيص

معماري وفنان تشكيلي/ ·أستاذ مساعد بقسم العمارة والتخطيط العمراني- كلية الهندسة/ جامعة طرابلس. ·أستاذ مادة أسس التصميم والتصميم المعماري لمدة تتجاوز 20 سنة. ·له اهتمامات بالحرف والصناعات اليدوية. ·شارك بالعديد من معارض الفنون التشكيلية والمعمارية. ·مستشار معماري بمشروع تنظيم وإدارة المدينة القديمة بطرابلس. ·استشاري في العديد من اللجان الفنية والهندسية والمعمارية.


أهم مشاريعه المعمارية/ ·مشروع جامعة كانو الإسلامية بالنيجر  بالمشاركة مع الفنان التشكيلي والنحات المعلم علي قانة، أحد مشاريع جمعية الدعوة الإسلامية.

·مشروع المبنى التجاري الإداري، الذي يمثل أحد المشاريع الاستثمارية لجمعية الدعوة الإسلامية.



أعمال تشكيلية/


مشاريع معمارية

مشروع تصميم منارة درج الإسلامية
 وفرع الهيئة العامة للأوقاف




تصميم وعرض/ جمال الهمالي اللافي
شارك في التصميم:
م. عزت علي خيري





* فكرة تصميم المشروع/
تدور فكرة تصميم المشروع والمتضمن لمبنى المنارة الإسلامية ومبنى فرع الهيئة العامة للأوقاف حول خمسة محاور رئيسية تسعى في مجملها إلى تحقيق حلول تصميميه ناجحة من الجوانب الوظيفية والبيئية والاقتصادية للوصول بالمشروع إلى الغاية المنشودة منه:

* المحور الأول/
يعتمد تأكيد هوية المنطقة باعتماد الطراز المحلى المتوارث بها وما يتضمنه ذلك من معالجات فعالة لظروف البيئة المحيطة المتسمة بارتفاع في درجة الحرارة وحدة الإشعاع الشمسي خلال فصل الصيف والتباين الشديد في درجات الحرارة بين ساعات النهار والليل خلال فصل الشتاء وهو ما تم أخذه بعين الاعتبار وذلك بتصميم فتحات صغيرة موزعة بطريقة عشوائية على واجهات المشروع لتوفير إضاءة وتهوية كافية لجميع الفراغات والحد من الإشعاع الشمسي الذي يعيق النظر داخل هذه الفراغات مع توفير حوائط مفرغة لمنع تسرب حرارة الشمس الشديدة إلى داخل الفراغات. إلى جانب اتباع نظام الكتل المتضامة وتوفير الأفنية الداخلية والممرات المظللة كل ذلك للتقليل …

هادية علي قانه

مواليد طرابلس سنة 1973 إفرنجي.
1994-95 سنة التخرج من كلية الفنون والإعلام، قسم الخزف/ جامعة الفاتح.
2004 ماجستير خزف بجامعة UWIC بكاردف، بريطانيا.

النشاط الفنيالمشاركات في المعارض الداخلية لكلية الفنون والإعلام بطرابلس.
معرض شخصي "المعرض الأول للفخار" بنالوت، 1996.
أبواب مفتوحة بالمركز الوطني للفخار، سان أمانSaint Amand بفرنسا، 1997.
معرض شخصي "بحري صحراوي" بدار "دي فيلا"، طرابلس، 1998.
معرض "ثلاثة زوايا" بدار الفنون، طرابلس، 1999.
أبواب مفتوحة للمبدعين بالمركز الثقافي بمنتيفلييهMontivilliers، فرنسا 1999.
معرض "تاثيث الفضاء" بدار عرض ألف باء، طرابلس، 1999.
معرض "إبداعات نسائية" بدار الفنون، طرابلس، 2000.
أبواب مفتوحة للمبدعين بالمركز الثقافي بمنتيفلييهMontivilliers، فرنسا 2000.
معرض شخصي "سفر الطبيعة" بالمكتب الشعبي بمالطة، 2002.
معرض شخصي "هجان" بحديقة منزل علي قانه،طرابلس، 2003.
معرض جماعي بكلية كاردف، 2004.
معرض "رمال ماء نار هواء" بدار حسن الفقي، طرابلس، 2006.