التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2008

افتتاحية

استدعت حاجة المعماريين والتشكيليين والحرفيين في ليبيا إلى منبر إعلامي ملتزم بقضايا المجتمع يتم من خلاله تواصلهم اليومي مع شرائحه المختلفة، إلى إطلالة هذه الصفحات النقدية، لترسيخ عدة قيم قد يكون مفهومها غائبا عن بعضنا وقد تحمل معاني مختلفة عند البعض الآخر، ولكننا نتفق مع الكثيرين حولها. ولا بأس من تكرار طرحها بمقتضى الضرورة القصوى إلى إعادة التذكير بما نكون قد نسيناه أو تناسيناه في زحمة السعي وراء فضاء يأوينا بعد أن هجرنا ألفة بيت العائلة الحميمة، ونحن نتطلع إلى البدائل المستوردة وهي تغتال فينا كل يوم إحساسنا بكل ما هو أصيل وجميل.

قيمة أخرى تعيد طرحها هذه المدونة على مائدة الحوار بين أصحاب المهنة الواحدة تحديدا وبين أفراد المجتمع على وجه العموم، وهي احترام الرأي الآخر والتفاعل معه على أساس أنه يهدف بالدرجة الأولى إلى الارتقاء بالعمل الإبداعي" المعماري والتشكيلي والحرفي" إلى مرحلة التفاعل مع هموم واحتياجات المجتمع والتعبير عن تطلعاته إلى حياة أكثر استقرارا وإنتاجية.

وأخيرا هي صفحات تهدف إلى تصحيح مفهوم العالمية في أذهان المبدعين المحليين، وذلك من خلال تسليط الضوء على حقيقة مرامي الدعاة إليها أو المنساقين وراءها. وكي لا تشكل العالمية هاجسنا الأول الذي يدفع بنا إلى أن نرمي باحترامنا لذواتنا خلف ظهورنا جريا وراء سراب اسمه تفوق الآخر.

قضية وحوار

على صفحات ملتقى المهندسين العرب، كثيرا ما تطرح قضايا تمس هموم المعماري العربي المسلم على وجه الخصوص، فتجد لها عقولا صاغيه ترمي بثقلها على مائدة الحوار... ولإثراء هذه القضايا. فقد رأيت أهمية أن أعيد طرحها هنا لتعميم الفائدة وتجذير هذه القضايا للنقاش وإعمال التفكير.وهذه أول المواضيع التي استوقفتني. أنقلها إليكم بأمانة.
رابط ملتقى المهندسين العرب: http://www.arab-eng.org/vb/

رؤية رقمية
لماذا لا نبني بيوتا ذكية؟
Arch_M
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
عدت اليكم بعد طول غياب- والمعذرة لإنشغالي بظروف عملي- بهذا المقال..امل ان يستفاد منه وان يحوز على رضاكم.
جريدة الرياض اليومية رؤية رقمية- لماذا لا نبني بيوتا ذكية؟
م. يوسف الحضيف


عندما تكون عائدا بسيارتك إلى منزلك، وتقترب من باب منزلك الذي تطلب منه أن يفتح لك مصراعيه لتدخل أنت وسيارتك المنزل، أليس ذلك يعني أنك تحتاج إلى إضاءة فناء المنزل لمدة قصيرة، وأن ينفتح لك الباب الداخلي أوتوماتيكيا خاصة إذا كان بيدك اليمنى حقيبة وفي الأخرى هدية تفاجئ بها أطفالك عندما يعودون، وعندما تقف لتضع ثيابك ما رأيك بشاشة ناطقة تقول لك: السلام عليك يا عبدالعزيز، درجة الح…

متابعات

متابعة/ علي الهلالي


د. بوب آلن - رئيس قسم التخطيط
احترم الطالب الذي يفتخر بثقافته ويؤمن بمسؤوليته في ترسيخها ولا ينبهر بثقافة الآخرين






بجمالياتها .. والإرث التاريخي فيها .. والطراز المميز للمعمار الذي يدلل على فن له شخصية حضرت مدينة طرابلس القديمة وبترحاب كبير في مشروع لنيل درجة الإجازة العالية " الماجستير" في إحدى جامعات ولاية جورجيا الأمريكية .جامعة سافانا للفنون والتصميم والمعمار بولاية جورجيا الأمريكية اعتبرت المشروع الذي تقدم به الطالب محمد علي الصرماني، أحد أهم المشاريع التي قُدمت للجامعة .. حيث تناول فيها الطالب مدينة طرابلس القديمة وطريق الشط ..


كلية الفنون والمعمار التي رحّبت بالفكرة وشجعتها رشحت مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بها للإشراف على هذا المشروع .. بمن فيهم رئيس قسم التخطيط العمراني بالكلية الذي سيتولى الإشراف على نظريات التخطيط والمؤثرات الاقتصادية للمشروع ..
أعضاء هيئة التدريس الذين اختارتهم الجامعة هم من أفضل القدرات في مجالات التخطيط والتصميم منهم الدكتور فرناندو مانويلا ، الدكتورة جوديت رينو والدكتور عماد عفيفي إضافة إلى الدكتور بوب آلن ، ومن المتوقع أن يتم ا…

لوحة وفنان تشكيلي

الحياة اليومية عند العين" نبع الماء" للرسام المعاصر الطاهر الأمين المغربي
هذه اللوحة الرائعة للرسام الليبي المشهور الطاهر لأمين المغربي وهو أحد أبناء قرية آقار الشاطئ ويعتبر من أبرز الرسامين الليبيين المعاصرين، ويرى في اللوحة أمرآتين من قرية آقار الشاطئ بجانب عين آقار الكبرى بشكلها البيضاوي وبلونها الفضي قرب مجرى الماء الخارج من العين وهن يقمن بأمور الحياة اليومية مثل غسل الأواني والملابس مرتديات الملابس التقليدية لنساء الجنوب والمميز بالعصبة التي تربط على الرأس بلونها الأحمر القاتم الجميل بالإضافة للأساور الفضية في معصمهن.






Everyday Life at the Fountain, Painting by Taher Elamin Elmagrabi


This admirable artistic painting by famous Libyan Contemporary Artist Taher Elamin Elmagrabi, he is one of sons of Agar Ash-Shati Village. In the painting, two Agar’s women seen wearing the usual traditional wears of the Libyan South (with distinguish dark red of head cover) near by the great spring of Agar, the source of the life inside the Village, washing clothes and kitchenware, whish this…

حوار مع فنان تشكيلي

علي عمر إرميص وفن البحث عن الهوية

يسري حسين

حروف وكلمات تعزف على أوتار التعبير الفني والتشكيلي وتقيم جسور اللقاء مع الآخر


شهدت الساحة البريطانية تَجلي لغة فنية متألقة ميزت أسلوب الفنان التشكيلي العربي علي عمر أرميص، الذي تتعمق تجربته دائماً بالإبحار في محيط الثقافة الإسلامية والدلالات الموحية للخط العربي وقدراته على الترميز والإشارة إلى ثوابت العقيدة الإسلامية. ويميز أرميص إدراكه العميق لرسالة الفن والاستقرار شديد التوهج على موضوع الهوية والإبداع الخاص على مر سنوات طويلة. وهو يعتبر أكثر أبناء جيله قدرة على تنمية هذا الاتجاه الذي استقر عليه ويعكس سمات الشخصية الثقافية الإسلامية. ويعود عمق تجربة الفنان إلى اطلاعه على عالم القيمة الجمالية الإسلامية، ونظريات محفورة في قلب العقيدة، جاءت مع نور الإسلام، الذي أطل على الكون بنظرة مختلفة تدعو إلى الله الواحد الأحد، لا شريك له، وليس كمثله شيء. هذه القاعدة المهمة في رباط العقيدة مسؤولة عن نظرية جمالية تقوم على التجريد الخالص، وتركز على أسماء الله وثقافة علوم القرآن وجماليات الخط العربي، الذي تبلور مع الإسلام.
القيم الجمالية في ضوء العقيدة: هذه النظرية…

البعد الإنساني في العمارة

د. رمضان الطاهر أبو القاسم
ينبه جون راسكن على ضرورة رؤية العمارة بمنظور جدي. ويبرر موقفه هذا بإيمانه بأنه يمكن أن نعيش ‏بدون عمارة كما يمكن لنا أن نتعبد بدونها أيضا ولكن لا نستطيع أن نتذكر بدون عمارة. يتضمن رأي المنّظر هذا ‏أهمية البُعد التاريخي في العمل المعماري وهو يشير إلى حقيقتين. رؤية التاريخ من خلال العمارة والثانية أن ‏تحتوي المقترحات المعمارية من الخصائص ما يؤهلها لأن تكون خالدة (تاريخية).

في الحقيقة الأولى يمكن المجادلة بأن التاريخ بدون إنجازات معمارية هو تاريخ غير كامل ذلك لافتقاده ‏الجانب المادي المتمثل في الجانب العمراني . التاريخ المكتوب تاريخ جامد لا حركة فيه. تماما مثل الصورة ‏الناقصة التركيب. لا تكتمل إلا باكتمال مكوناتها. دراسة التاريخ تعتمد على الشواهد العينية، الشواهد المكتوبة ‏والشواهد الشفهية (الرواية الشفهية).‏
الرواية الشفهية تعتمد على ما تختزنه الذاكرة من روايات. ربما النصيب الأكبر من تلك الرواية تشكل من ‏حذق راويها و قدرته على حبكة أحداثها. وهي تعتمد أيضا على النقل الشفهي من فرد إلى آخر. بينما الشواهد ‏المكتوبة تتكون من المادة المكتوبة أو المادة المرسومة (الكتب،…

الإحساس بالشارع

أ. م/ أحمد ميلاد إنبيص
" للشارع شخصية متميزة تتمركز داخل ذاكرة الفرد والجماعة"
حــــــــــــدود/
يضفي الإنسان على المكان صفات إنسانية حين يعكس انفعالاته واستجابته للمحيط، وتظهر جلياً في الحدود التي يرسمها للآخرين من حدود امتلاك وخوف وأطماع وطمأنينة.
وعرف الإنسان على مدى مسيرة تاريخه حدود تمثلت في سور الصين العظيم طولاً وسور برلين قسوة ومتانة وكانت الأسوار دوماً تمثل حد خوف وامتلاك، والحد الذي يفصلنا عن الآخر تدكّه حسن النوايا ونوع الملامسة المباشرة لحدودنا التي نرسمها حولنا بشفافية الزجاج ووهنه وبمتانة الماس وصلابته، كما في الأسوار" الحد بين الجد واللعب" ويتحدد رد الفعل لدينا بين الأحضان وأنصال السلاح. وإذا كان السور يعد حماية فيجب أن يكون الحد بحجم الخطر الذي يتهددنا فقد نحمي رؤوسنا من أشعة الشمس بورق صحيفة يومية تحمل خبراً أشد خطراً من الأشعة التي تحمل الدفء والغذاء. وعادة ما يحتمي الإنسان وراء حدود تحميه من أخطار متعددة يتفق فيها مع مجتمعه ويجد لها مبرراً لإقامتها ورسمها بشكل مادي ومعنوي. ولا أرى في الأسوار التي نقيمها حول بيوتنا ومزارعنا ومدارسنا ومستشفياتنا وحتى م…

قراءة في تاريخ مدينة طرابلس القديمة

الموقع العام للمدينة تقع مدينة إطرابلس القديمة في الجزء الغربي من الساحل الليبي شمال خط الاستواء. على ساحل البحر الأبيض المتوسط وعلى رأس قمة سهل الجفارة الزراعي. وهى بذلك تقع في صميم مناخ بلدان البحر الأبيض المتوسط. حدود المدينةيحيط البحر بضلعين من أضلاع الشكل الخماسي للموقع حيث يحده من الشرق والشمال الشرقي طريق الفتح ومن الشمال الغربي شارع القبة والطريق الساحلي ومن جهة الجنوب الشرقي ميدان الشهداء ومن جهة الجنوب الغربي والشمال الغربي السور التاريخي ومن جهة شارع سيدي عمران. وتبلغ مساحتها الكلية 48 هكتارا تقريبا . وهي تزخر بالعديد من الآثار المعمارية والفنية التي تحكي قصة العهود المختلفة التي مرت بها المدينة انطلاقا من عهد الفينيقيين.

التطور التاريخي لمدينة إطرابلس القديمة
العهد الفينيقي:

أسسها الفينيقيون القادمون من لبنان إلى صقلية منذ ثلاثة آلاف سنة مضت استنادا إلى أهمية موقعها الإستراتيجي من الناحية التجارية ,لأنها تمثل حلقة الوصل بين أفريقيا والساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط، وقد يغالط البعض في ذكر أنها ذات منشأ روماني، كانت في عهدها الفينيقي تسمى" ماركا آويات "، أسست فيما …