أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

) فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ) سورة الرعد، آية 17

السبت، نوفمبر 29، 2008

متابعات


مدينة طرابلس القديمة في مشروع لنيل درجة الماجستير بكلية الفنون والتصميم بجامعة سافانا/ ولاية جورجيا الأمريكية



متابعة/ علي الهلالي



د. بوب آلن - رئيس قسم التخطيط
احترم الطالب الذي يفتخر بثقافته ويؤمن بمسؤوليته في ترسيخها ولا ينبهر بثقافة الآخرين






بجمالياتها .. والإرث التاريخي فيها .. والطراز المميز للمعمار الذي يدلل على فن له شخصية حضرت مدينة طرابلس القديمة وبترحاب كبير في مشروع لنيل درجة الإجازة العالية " الماجستير" في إحدى جامعات ولاية جورجيا الأمريكية .جامعة سافانا للفنون والتصميم والمعمار بولاية جورجيا الأمريكية اعتبرت المشروع الذي تقدم به الطالب محمد علي الصرماني، أحد أهم المشاريع التي قُدمت للجامعة .. حيث تناول فيها الطالب مدينة طرابلس القديمة وطريق الشط ..



كلية الفنون والمعمار التي رحّبت بالفكرة وشجعتها رشحت مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بها للإشراف على هذا المشروع .. بمن فيهم رئيس قسم التخطيط العمراني بالكلية الذي سيتولى الإشراف على نظريات التخطيط والمؤثرات الاقتصادية للمشروع ..

أعضاء هيئة التدريس الذين اختارتهم الجامعة هم من أفضل القدرات في مجالات التخطيط والتصميم منهم الدكتور فرناندو مانويلا ، الدكتورة جوديت رينو والدكتور عماد عفيفي إضافة إلى الدكتور بوب آلن ، ومن المتوقع أن يتم استدعاء ثلاث أعضاء هيئة تدريس ليبيين للإشراف على الرسالة وهم : الدكتور محمود دازه، الدكتور الهادي الكيلاني، أ.م/ حسن بن طاهر .. ومن المرجح أن يلتحق بهم الدكتور محمد وفاء .
بعض المصادر أفادت للصحيفة بأن جامعة سافانا للفنون والتصميم والمعمار ستقوم باستضافة الأساتذة الليبيين من أجل المشروع ، ومن أجل استفادة طلابها من خلال مسابقة الطراز الليبي التي علمت الصحيفة أنه سيتم إجراؤها بين طلاب جامعة سافانا ، ويشرف عليها الدكتور محمود دازه ، والتي ستكون دعوة لإبراز المهارات والبحث والتعريف بالطراز الليبي والعمارة الليبية والفن الليبي في التصميم والعناصر التي تؤثر على ذلك .. وأيضاً الفرق بين عمارة الساحل وعمارة الصحراء .
المسابقة ستكون مجالاً للبحث والدراسة وتعريف الطلاب الامريكان بجماليات ورقي الفن المعماري الليبي إضافة إلى ما يزخر به المعمار الليبي من فنون زخرفية.
المشروع وكما أفاد الطالب الذي أعدّه " محمد الصرماني" يشتمل على إبراز المعالم والمفردات المعمارية الإسلامية الليبية والحفاظ على هويته مع تطويره . ويتطلب المشروع دراسة نظريات تخطيط مطبقة في مدن تاريخية أخرى وباعتبار أن المدينة القديمة تضم موروثاً ثقافياً كبيراً يحفل بمفردات معمارية قيّمة كان لابد أن تتم دراستها من هذه الناحية .
فقد تم إحداث بعض التغييرات في بعض معالمها القديمة من قبل المواطن الذي يسكنها في بيته .. وفي جزء من الشارع .. وبعض هذه التغييرات كان جوهرياً أثّر في ملامح المعمار الليبي التاريخي .
المشروع يبحث في المحافظة على طرازها المعماري كونها مدرسة فنون ومعمار... والمحافظة عليها وجعلها بيئة دراسة لطالب الهندسة يتشرب منها المعلومة المعمارية والفن الأصيل المميز .. وبالتالي ستتشكل حصيلة دراسية ومعرفية وثقافية لدى طالب الهندسة المعمارية ..
الدكتور بوب آلن : رئيس قسم التخطيط العمراني بجامعة سافانا للفنون والمعمار: أكدّ أنه يحترم الطالب الذي يفتخر بثقافته ويؤمن بمسؤوليته في ترسيخ ثقافته وأصالته ويحميها .. ولا ينبهر بثقافة الآخرين حتى يتحول إلى كائن مشوّه .. وعبّر عن إعجابه بالمدينة القديمة وموقعها الحيوي كونها لم تفقد قيمتها كمدينة تاريخية لها دور بارز وحيوي ومهم ..
فبالرغم من أن ليبيا بلد نفطي، لم يتم تهميش المدن القديمة وجرى الاهتمام بها رغم توفر وسائل الحياة المرفّهة لليبيين ..
وأكد أنه سعيد كونه أحد أعضاء اللجنة المشرفة على المشروع والتي ستجعله يتعامل بقرب مع هكذا موضوعات تؤكد على أصالة وعراقة وعمق ثقافة الليبيين ..
وسيتولى الإشراف على هذا الموضوع من جوانبه عدة أساتذة .. فالدكتورة جوديت رينو ستتولاه من ناحية التخطيط العمراني .. والدكتور عماد عفيفي سيكون من يشرف على النواحي التصميمية صحبة الدكتور فرناندو اللذين أكدا بقوة على فكرة المشروع ..



وقد سعد الدكتور عماد عفيفي بالفكرة وسيكون له دور كبير في حلقة نقاش اقترحها على المشروع مع زملائه الأساتذة الليبيين الذين ستتم دعوتهم وله رؤية فنية تصميمية للمشروع .. ويؤكد على أهمية وجود الأساتذة الليبيين حتى لا يفقد المشروع روحه الليبية المميزة .. في حين يحتفظ الدكتور آلن بجانب نظريات التخطيط في هذا الجانب ..

الصحيفة علمت من مصادر بالجامعة أن الأساتذة الامريكان ورغبة منهم في الاستفادة من خبرات الأساتذة الليبيين المتخصصين والمهتمين بالتراث والتاريخ وربط أواصر العلاقات الثقافية معهم رحّبوا بشدة بوجودهم معهم .. ويجرى العمل على التنسيق من أجل دعوتهم إلى هناك..
كما علمت أيضاً أن الجامعة ستقوم بجدولة محاضرات للأساتذة الليبيين حول الطراز الليبي والعمارة الليبية .. ومجلس البلدية في ولاية جورجيا رّحب بذلك.
ومن المعلوم أن جامعة سافانا تقع في سافانا بولاية جورجيا هي مدينة قديمة أيضاً وقد حازت على تراتيب متقدمة في التصميم والمعمار الداخلي .

صحيفة الجماهيرية العدد 5691

هناك تعليق واحد:

  1. Good response in return of this query with genuine arguments and
    describing everything concerning that.

    Here is my web blog - remote desktop

    ردحذف