المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2011

قراءة في العمارة المحلية‏

صورة
علي عمر ارميص*
‏إن من أهم المميزات التي ميزت المعمار الليبي وهو إسلامي بصورة عامة هو تلك ‏الاستفادة من عناصر الجمال الطبيعي في النباتات والأشجار والزهور... ولعل السر في بساطة ‏وتربيع المعمار الليبي وبياض ألوانه هو عنصر المزج بين الطبيعة والبناء المعماري الذي إن ‏كان معقدا جاء مفتعلا أو كان مسرفا في استهلاك الأرض ومواد البناء.‏
ولذا فإن الاستفادة من العناصر الطبيعية والنباتية المتوفرة في المنطقة جاء كضرورة ‏لهذا المزج أو جاء كفلسفة المجتمع الليبي المبني على قواعد متينة من التواضع الذي يحمل أجمل ‏معاني العزة والمنعة والزهد في زخارف الحياة وإسرافاتها متجها بتركيز شديد نحو الاحتفاظ ‏بالحرية الفردية والجماعية ... تلك الحرية التي تكفل كرامة الإنسان العربي المسلم.‏
ولذا فقد أمسى ضروريا وعنصرا حيويا أن يكون بالبيت الليبي دوالي العنب أوأزهار ‏الليمون وقلّما تجد بيتا لا تطل منه نخلة أو تحف به كرمة، ذلك أن جمال الأزهار ‏وخضرة الأشجار وظلها وتهويتها بل وثمارها تجعل من البيت الليبي كنفا طيبا يتربى فيه الأطفال ‏وينمو حسهم على حب هذه العلاقة الحميمة بين الطبيعة والإنسان.‏
ومن أخطر الظواهر أن تختفي هذه ا…