المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2008

حرفة وحرفي... الحرفي والحرفة

صورة
أ. علي سعيد قانة


أتسائل دائما عن السبب الذي حذا بي ـ ومازال إلى اليوم ـ إلى التوقف لفترات ليست بالقصيرة أمام حرفي منهمك في عمله ، لم أهتم بالبحث عن السرد وكشف الدواعي لذلك ، تاركا الأمر يأخد مجراه في هذه العلاقة الفطرية البدائية التي جعلت إنسان ما قبل التاريخ يقف مبهورا مشدودا أمام براعة رسام ونحات الكهوف ، ويعزي مقدرته هذه إلى استعادة مشاهداته وتجربته البصرية وتسجيلها إلى قوة غير طبيعية يمتلكها وتنصبه ساحرا وتوكل إليه تحقيق أحلامه في الصيد الوفير وإبعاد خطر منتظر .

التوقف أمام محترفات تجهيز وصناعة السروج في رواق الكرامة بباب الحرية وحرفيي تشكيل الفضة في سوق الصياغة وتطريز "التلاليك" بسوق الترك ، كان من الطقوس التي تتكرر يوميا أثناء عودتي وأنا تلميذ بمدرسة المدينة القديمة الإبتدائية إلى منزلنا بباب البحر ، أحيانا أعرج على سوق النجارة مكررا السلوك ذاته أمام محترفات الحدادة لأسرة دريرة بمواجهة سيدي الشنشان ، وأفرادها منهمكون في حوارهم الملتهب مع الحديد والنار ، بينما أثناء العطلات الأسبوعية كثيرا ما كنت أهرع إلى منطقة سوق الثلاثاء القديم خلف جامع أبورقيبة حيث معامل صهر وسباكة ا…

بين الملاءمة الوظيفية والمتانة الإتشائية

صورة
د. رمضان أبو القاسم
من ضمن الأسس المعمارية المستخدمة في تقييم العمل المعماري مبدأ المتانة الإنشائية، الملائمة الوظيفية، والتعبير الجمالي. Firmitas, Utilitas, Venustas . في تطبيقات العمارة المحلية خاصة منها المعاصرة يلاحظ تقصيرا واضحا في استيفاء العمل المعماري لهذه الشروط. يظهر هذا التقصير في عدم توافر هذه الشروط مجتمعة أو غياب بعض منها وفي حالات احترامها تبدو مراعاة هذه الشروط برؤى محدودة. كثيرون يرون شرط المتانة الإنشائية متوقفا على المبالغة- لحد الإسفاف- في استخدام قطاعات الحديد الكبيرة وكميات هائلة من الأمتار المكعبة من الخرسانة وعدد مهول من القواعد وسمك كبير للحوائط والأسقف لدرجة أن المسكن البسيط قد يكون درعا ضد آخر صيحات الدمار. قد يكون المبنى متينا دون استخدام اكبر مقطع من حديد التسليح. ويكون المبنى متينا دون صنع قاعدة خرسانية عند كل زاوية في المبنى كما يكون المبنى متينا بالاستخدام الاقتصادي لمكوناته الإنشائية وخضوع تلك المكونات للمقاييس والاعتبارات الحرفية الهندسية.
الوظيفة، عادة ما تفهم في إطار الاستعمال الطبيعي للمبنى ( مستشفى ، مسكن ، متجر) أو تكون على حساب الاعتبارات الجمالية …

المدن والقرى التاريخية بالجبل الغربي

صورة
م. وجيه عبد السلام باش إمام
م. عادل عبد الرحمن بعره





تمهيد : تهدف هذه الورقة إلى تسليط الضوء على جزء هام وأساسي من التراث العمراني الذي يزخر به وطننا ، ألا وهو الكم الهائل والعدد الكبير من المدن والقرى التاريخية المنتشرة فوق ربوع الجبل الغربي الأشم ، التي تعرضت إلى التدهور والانهيار خلال النصف الثاني من القرن الماضي بسبب هجرة السكان عنها ، وما تلا ذلك من أعمال تخريب وتدمير طالت جميع هذه المدن والقرى .

تشير الورقة في البداية إلى الموقع الجغرافي للجبل الغربي ، وكذلك التكوينات الجيولوجية المنتشرة به ، ومن ثم التجمعات السكانية الرئيسة مثل جادو ويفرن ونالوت ، وما يتبع كلا منها من مدن وقرى .
تستعرض الورقة أهم العناصر المكونة لهذه المدن والقرى واستعمالاتها الوظيفية ، وتتمثل هذه العناصر في المساجد والقصور والقصبات ، وكذلك بيوت الحفر والدواميس وغيرها .ثم تتناول الورقة أهم المواد المتسخدمة في بناء هذه العناصر ، كالأحجار وجذوع الأشجار ومن ثم الطرق والأساليب المتبعة في تشييد الأساسات والحوائط والأسقف بأنواعها وبنائها .
تقدم الورقة في النهاية عرضاً لبعض المبادرات والتجارب الأهلية التي يقوم بها …

كتابة الفن التشكيلي الليبي المعاصر... المحاولة أم المخاطرة!

صورة
د. مصطفى المزوغي *




عندما يتسأل المرء عن حاجتنا الى الكتابة عن العمل الفني التشكيلي بما فى ذلك من ضرورة لأن نتجاوز متعة المشاهد العفوية، فانه لن يجد سوى الميل الفكري لسد الفراغ بين الكلمة والمشاهدة كإجابة موضوعية. فمع المحاولة المرتقبة لكتابة الجزء الخاص بالفنون التشكيلية الليبية المعاصرة، تلوح لنا خطورة المحاولة فى أن نجهض وليدا لطالما ترقبناه وما طرح جملة التساؤلات هنا الا لغرض تبين جوانب المحاولة وتحديد آفاقها والتمعن فى فلسفة طرحها . فسيرتكز النقاش فى هذه القراءة على ثلاث تساؤلات رئيسة ، يرتبط أولها بمدخل تدوين التجربة الفنية التشكيلية فى ليبيا ومدى توفيق المنهجية البحثية العلمية كمدخل لموضوع الدراسة. فى حين يقوم التساؤل الثانى على خلفية وعمق التجربة الفنية ذاتها ومدى أهليتها للكتابة عنها.
وفى ظل الفرضية- إن لم نجزم بقناعتنا- بثراء المخزون التشكيلي، يختم النقاش بكيفية البحث فى مركبات التجربة التشكيلية من رؤية فنية وآلية ترجمة تعبيرية و...مشاهد ! بدت لى الكتابة عن الفن التشكيلي الليبي المعاصر وكأنها محاولة إدراكية تحليلية عندما ترتبط بهدف تصنيفى ونقدى.
وهذه المحاولة ضرورية لحركة تشكيلي…

تساؤل مطروح حول" مفهوم الأصالة والمعاصرة" *

صورة
علي عمر ارميص**

اغلب الظن أن هذا الموضوع الذي أود التحدث عنه بمثابة المحيط الذي لا قرار له. ذي الأمواج العاتية الهائلة والأفاق الشاسعة النائية. وكما يصعب الإبحار كذلك يصعب الإرساء عند شاطئ محدد أو خليج آمن. حيث أن الآراء تتعدد إلى درجة أن يصبح لكل شخص رأيان على الأقل رأى يوافق عليه حسب ضرورة الواقع و رأى يأمل أن يكون عليه الحال وكمثال على ما أقول فأنى دخلت هذه المتاهة. وما أشرت إلى موضوعها وما حددت لها عنوانا.
و السؤال: ماذا تعني الاصالة و المعاصرة ؟ التي أتخذ منها الاتحاد العام للفنانين التشكيليين العرب تفسير للشعار الموضوع على جبينه، والتي وضعت في الشعار على شكل زخرفة أسلامية وقد قطعت منها قطعة علي هيئة المثلث. لتوضع مكانه دائرة حمراء؟.
والتفسير، الذي سمعته لذلك من القائمين على الاتحاد أن الزخرفة المشطورة تعنى الاصالة والدائرة الحمراء المحشورة بين فكيها تعني المعاصرة. يا تري ما هي الاصالة التي قصدت من ذلك ؟ وما هي المعاصرة ؟ ومن خلال الإطلاع على بعض المعارض العربية وقراءة شيء من الفصول المكتوبة في عدد من المجلات المتخصصة وغير المتخصصة. والحديث مع نفر من الفنانين التشكيليين العرب تبيّن…

الناقد المعماري/ د. رمضان الطاهر أبو القاسم

صورة
الدرجة العلمية ومكان العمل: أستاذ،
قسم العمارة، جامعة الفاتح

المؤهلات العلمية: بكالوريوس عمارة جامعة الفاتح
طرابلس، الجماهيرية العظمى 1987

ماجستير هندسة عمارة جامعة واشنطن
سانت لويس، ميزوري، الولايات المتحدة الأمريكية 1982

دكتوراة هندسة عمارة جامعة بنسلفانيا
فيلادلفيا، بنسلفانيا، الولايات المتحدة الأمريكية 1978

الاهتمامات البحثية:عمارة المدينة. تخطيط و تصميم و استخدام الفراغ في المباني التقليدية.
التعبير المعماري و التكوين الفراغي. النسيج العمراني و تطوره عبر التاريخ.
المدينة المستدامة.

شارك في عدد من المؤتمرات العلمية المحلية و الدولية.
نشر عدد من الأبحاث في مجلة الهندسي و أثار العرب
نشر عدد من المقالات العلمية في جريدة الشط اليومية.

استشاري برنامج الأمم المتحدة الإنمائي،
مشروع إعادة تأهيل مدينة غدامس القديمة، 1999-2002

رئيس مكتب البحوث و الاستشارات الهندسية
جامعة الفاتح.1993-1994.

أخبار

صورة
المعرض التركي العائم





في ظل النشاطات الاقتصادية الذي تشهدها ليبيا ندعوكم للتواصل مع:

المعرض التركي العائم (BLUEXPO)الذي يزور ميناء طرابلس البحري (سيدي الشعاب) بدعم من السفارة التركية في ليبيا وبالتعاون مع نمور أفريقيا لتنظيم المعارض ، حيث سيرسوا المعرض على رصيف الميناء على متن سفينة للنشاطات الصناعية وأخرى للنشاطات الإنشائية



وذلك في يومي 18 – 19 /10/2008 صحبة أكثر من 150 شركة تركية متخصصة

حضوركم مرحب به وسعداء دائما بالتواصل معكم وتفضلوا بقبول جزيل الشكر والإحترام.
للاستفسار الاتصال على الأرقام التالية :
هاتف : +218 21 334 2193
فاكس : +218 21 333 8926
للمزبد من المعلومات: http://www.atex.com.ly/pdf/BLUEXPO_MAIL_ARABIC.pdf

لغة العمارة

صورة
جمال الهمالي اللافي

     تمثل لغة العمارة في سياقها العام دلالات ورموز ثقافية منبعها العادات والتقاليد والقيم الثقافية والروحية والمؤثرات البيئية، والتي لا يمنع الاستمرار في توارثها أو استحداث دلالات ورموز جديدة تنسجم مع التطور الحاصل في ثقافة المجتمع ووسائل التقنية.
     ولفهم مركبات العمارة وآلية تشكلها، يجب علينا أن نتعامل مع العمارة على أساس أنها كائن حي يتفاعل معنا ونتفاعل معه من خلال لغة خاصة بها، تم الاصطلاح على تسميتها لغة العمارة. الأمر الذي يدفعنا إلى ضرورة استيعاب مفرداتها وعناصرها وتراكيبها التي تعطيها معنى واضح ومفهوم. يشكل للعمارة بنيتها وشخصيتها الواضحة المعالم والتي تمكننا من نسبتها إلى أمة معينة أو مجموعة ثقافية أو مرحلة زمنية.

     ومثلما الحال عندما نريد تكوين علاقة ما مع أي أمة تختلف معنا في لغتها وثقافتها، فإن أول خطوة نبادر إليها هي تعلم لغة تلك الأمة حتى يسهل التفاهم ومن تمّ التعايش معها إذا اقتضى الأمر ذلك، وبالتالي فإن أول ما نتعلمه هو مفردات تلك اللغة وطريقة رسمها أو شكلها وبعد ذلك نحاول أن نكون من هذه المفردات كلمات ومن الكلمات جملا مفيدة وكلما أبحرنا في محيط …

أخبار

صورة
ندوة حول البناء العشوائي
تنظم مصلحة التخطيط العمراني ندوة علمية عن البناء العشوائي. وذلك يومي الأثنين والثلاثاء بتاريخ 7- 8 شوال 1429 هـ . الموافق 6- 7 من شهر الحرث ( أكتوبر) 2008 م. بمبنى ذات العماد بقاعة المؤتمرات، الساعة 9.30 صباحا.


لأهمية الندوة فإن مصلحة التخطيط العمراني تأمل من الجميع المشاركة وخصوصا ذوي التخصصات العمرانية والتخطيطية.