المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2010

واقع الصناعات الجلدية بليبيا

صورة
دراسة حالة صناعة السروج بطرابلس القديمة
إعداد: أ. كريمة بلعيد بعيص*
المبحث الأول: الإطار العام للبحث 1- مقدمة: تزخر الجماهيرية الليبية بعدة أنواع من الصناعات التقليدية التي يستعملها المجتمع الليبي منذ أقدم العصور في حياته اليومية حتى يومنا هذا. و من ثقافة المجتمع الليبي تجد المنقوشات والتشكيلات والرسومات والزخارف في كل الصناعات التقليدية اليدوية، وتعد مدينة طرابلس مركزا اقتصاديا مهما منذ القدم، ويمارس أهلها العديد من الحرف كالنسيج والصياغة والحدادة والصباغة والدباغة والسراجة والنحاسيات والعديد من الحرف الأخرى.
إن المصنوعات الجلدية عبارة عن صناعات بسيطة تعتمد كل الاعتماد على الثروة الحيوانية وتنصب على إنتاج السلع الاستهلاكية وهى منتشرة في معظم المناطق الليبية، فتصنيع المواد الجلدية وإنتاجها من الصناعات الرائعة في ليبيا وتولي أهمية خاصة للتطريز المختلف للمصنوعات الجلدية وخاصة منها الموشاة بخيوط الفضة، وكانت الورش والمخازن المتخصصة في صنع المنتجات الجلدية وتسويقها تضاهى أجود المنتجات الأوروبية بأناقتها ودقة صناعتها وصعوبة نماذجها وكانت الجلود المحلية يصنع منها الحقائب والأحذية الشعبية حيث تصد…

محاضرات

صورة

قراءة في حالة التعليم المعماري

سأدخل للموضوع من باب يندرج تحت عنوان" فاقد الشئ لا يعطيه"
فعود على بدء، إلى المرحلة الأولى لنشأة المعماري العربي، داخل أروقة أقسام العمارة بالجامعات العربية، تقودنا إلى طبيعة المنهج الذي يدرّس له في هذه الجامعات، والذي بقدرة قادر أزاح كل أثر للعمارة المحلية، البيئية، الثقافية، المنتمية للمكان قلبا وقالبا، مادة وفكرا، المستوعبة لكل المتغيرات والظروف المحيطة، لتحل محلها عمارة غريبة مغتربة، أشاعوا عنها، أنها عمارة العصر والتنوير، ووسموها بالإبداع والتطوير، وجعلوها حلم كل حالم وهاجس كل طامح للمجد والخلود، وكلما عافها الزمن واعتراها الخلل من فرط هشاشتها، ضخوا فيها أسباب الاستمرارية، تحت عدة مسميات لتعيش فترة أطول( الحداثة، ما بعد الحداثة، البنائية، اللابنائية.... إلخ).
ولم يكتفوا بهذا، بل عمدوا إلى العمارة المحلية وكل ما يمت إليها بصلة من قريب أو بعيد، فأسبغوا عليها شتى صنوف التخلف التي تحط من قدرها، وتنسب إليها كل علة وقصور. كما زيفوا أوراق ثبوتيتها فمحوا كل معنى يربطها بالملاءمة البيئية والقدرة على التكيف مع متطلبات الزمان والمكان. مثلما دنسوا خصوصيتها تحت دعاوى مواكبة روح العصر…

البحث العلمي... وواقع العمارة العربية المعاصرة 1

جمال الهمالي اللافي

أغلبنا يعرف الكثير عن تجربة المعماريين الرواد حسن فتحي، ومحمد صالح مكية، ورفعة الجادرجي، وراسم بدران، وعبد الواحد الوكيل، إضافة لكتابات الدكتور عبد الباقي إبراهيم في مجلته "عالم البناء"، وسلسلة المقالات التي شرع في نشرها عبر الصحف السعودية الدكتور مشاري عبد الله النعيم، ومحاولات الأستاذ علي سعيد قانة لربط طلبته بقسم العمارة والتخطيط العمراني في ليبيا بتراثهم المعماري والفني، وذلك منذ التحاقه بسلك التدريس بالقسم مع مطلع السبعينيات من القرن الماضي وغيرهم.
كل تلك التجارب تؤسس لإشكالية العلاقة بين البحث العلمي الأكاديمي وواقع العمارة العربية المعاصرة، كما تكشف لنا تجربتهم الرائدة، في ربط الفكر المعماري العربي المعاصر بالفكر المعماري الإسلامي- شكلا ومضمونا- عن الفجوة العميقة التي خلّفها المنهج الأكاديمي والتعليمي في مراحله المختلفة، والخلل الذي صاحب طبيعة المعارف والعلوم التي تلقن للطالب ولا تمت بصلة للواقع الاجتماعي والاقتصادي والثقافي وللبيئة المحيطة، وتتجاهل في محتواها ثوابت القيم الدينية التي تشكل الإطار المرجعي لكل مناحي حياة المسلمين.
لهذا فإن الربط المنهج…

المساجد إنشاء وتقنية

صورة
م. عزت خيري م.عادل أبوقرين م.نبيل جويلي


مقدمة:

بسم الله الرحمن الرحيم ﴿إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ﴾ [التوبة : 18]
من هذا المنطلق قام المسلمون عبر التاريخ بتشييد المساجد و إعمارها تقرباً إلى الله فأخذوا يقومون بالتعمير والتشييد وتطوير عمارة المساجد لدرجة تفوق الوصف. والعمل الجماعي أوالمجهود الذاتي إحدي الطرق لبناء المساجد. ولما كان اعضاء المجتمع كالجسد الواحد كان العمل الجماعي هو سمة هذا المجتمع. ومن مزايا العمل الاهلي التأكيد على دور التكافل في الاسلام ووحدة المجتمع. ولكن المغالة في التفاعل تؤدي في غالب الاحيان الي الحيود عن الهدف وهو مرضاة الله.
المساجد عبر الحضارة الإسلامية كانت مركز الإشعاع الحضاري والفكري والهندسي والهندسة علاقة بين الفن والتقنية. فكان من الضروري التعبير عن الوجه الحضاري للإسلام بالاستفادة من المنتجات التقنية الحديثة للرفع من كفاءة المسجد ولحل المشاكل الفنية التي تنتج أثناء التشغيل أو توفير الجهد والمال أ…